• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

«القلب النابض» لـ «الفورمولا» يتحدث لـ «الاتحاد»

برادة: لست نادماً على مغادرة «الليجا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 مارس 2014

وطئت قدماه إلى العاصمة أبوظبي قادماً من الدوري الإسباني في بداية الموسم الحالي، وعاش حقبتين تدريبيتين في الجزيرة، إحداهما مع الإسباني لويس ميا، والثانية مع الإيطالي والتر زنجا، وعندما تم التعاقد معه، لمدة 5 أعوام، أعلنت شركة الجزيرة أنه استثمار للمستقبل، إنه النجم الموهوب عبدالعزيز برادة الذي بدأ مسيرته مع «الفورمولا»، وكل يوم يبني جدارا للثقة عند جمهور النادي ومسؤولية، وعشاق الكرة في الإمارات، وبلغ أقصى مراحل توهجه في الشهر الأخير عندما انسجم مع زملائه، واستوعب المرحلة الجديدة في حياته، بعد سابقتها الأوروبية، ليصبح «القلب النابض» في «قلعة الفورمولا».

في البداية، أكد الدولي المغربي أنه سعيد بما وصل إليه مع الجزيرة حتى الآن، وهو نهائي كأس المحترفين، وصدارة المجموعة الأولى في البطولة الآسيوية، ومحاولة إنهاء الموسم في مركز متقدم بدوري الخليج العربي، يبقي على أمل المشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل، ولو أنه مقتنع تماماً بانه كان في الإمكان أفضل مما كان، سواء في بطولة دوري الخليج العربي أو كأس صاحب السمو رئيس الدولة، على ضوء قدرات الجزيرة.

وعما إذا كان الجزيرة حالياً في أفضل فتراته، أم أن كان لديه الأفضل، قال: الفريق كان لديه الأفضل في دوري الخليج العربي تحديداً، ومستواه غير مستقر فيه، لكننا إذا نظرنا لما لم يلمسه الناس بشكل واضح، وهي مسألة الإحلال والتجديد في الفريق بما هبط بمستوى السن العام إلى 24 عاماً، عما كان عليه من قبل فوق الـ27 عاماً، وظهور وجوه جديدة ومستوى جديد، يمكن أن يكون ذلك مكسباً كبيراً للمستقبل، في الوقت نفسه الذي لم يفقد فيه الفريق خطورته في الحاضر، وفي رأيي الشخصي، إن «الفورمولا» قادر على التطور في المستقبل بشكل لافت، بعد وجود عناصر الخبرة مع الشباب والوجوه الصاعدة.

وعما ينقص الجزيرة في الوقت الحالي حتى يكون بطلاً، قال برادة: مشكلتنا واضحة وهي السقوط أمام «الأسماك الصغيرة»، لأننا نؤدي أفضل مستوياتنا أمام الأندية القوية، ونحقق معها نتائج رائعة، فقد تعادلنا مع الأهلي المتصدر على ملعبه، وفزنا على الوصيف ذهاباً وإياباً، وعلى حامل اللقب في الذهاب، لكننا تعثرنا أمام الفرق الصغيرة ويكفي أننا حصلنا على نقطة واحدة من 6 نقاط أمام عجمان، ومن هنا فإن الفرق الصغيرة تمثل لنا المشكلة الحقيقية، ولا أعرف لذلك تفسيراً، لأن أداءنا يتراجع دون مبرر أمام الفرق الصغيرة، وبالتالي فإذا كان لدينا مستوى ثابت في كل المباريات سوف نكون أبطالاً دون أي جدال.

بين تجربتين

وعن الفارق بين تجربته بالجزيرة وتجربته السابقة في أوروبا بأندية فرنسا وإسبانيا، قال برادة: الدوريات الأوروبية بها ضغط أكثر، وندية أكبر، ولا يوجد فيها وقت كافٍ للاستعداد للاستحقاقات، بالإضافة إلى وجود مهاجمين من العيار الثقيل ولاعبي وسط كذلك في تلك الدوريات، وهذا هو الفارق الجوهري بالنسبة لي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا