• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

حظر مصطلح «الروهينغا» في إحصاء بورما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 مارس 2014

أعلنت بورما أمس أنه لن يسمح للمسلمين، بتسجيل أنفسهم تحت اسم «الروهينغا» في أول إحصاء للسكان تجريه الدولة منذ ثلاثة عقود، يبدأ اليوم، ويستمر 12 يوماً بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن توعد البوذيون في ولاية الراخين الغربية، التي تشهد أعمال عنف بمقاطعة الإحصاء بسبب مخاوف من أن يؤدي إلى الاعتراف الرسمي بالروهينغا، الذين تصنفهم الأمم المتحدة بين أكثر الأقليات في العالم تعرضاً للاضطهاد.

وصرح المتحدث باسم الحكومة يي هتوت للصحفيين في رانغون بأنه «إذا أرادت عائلة التعريف بنفسها بأنها من (الروهينغا) فلن نقوم بتسجيلها».

وأضاف إنه يمكن للأشخاص أن يصفوا أنفسهم بأنهم «بنغاليون» الصفة التي تطلقها السلطات على معظم الروهينغا، الذين تعتبرهم السلطات مهاجرين غير شرعيين من بنجلاديش المجاورة.

إلا أن مسؤولين حكوميين في الولاية سعوا إلى طمأنتهم بان مصطلح «الروهينغا» لن يؤخذ في الاعتبار، بحسب النائب المحلي أونغ ميا كياو، الذي قال: «سنكتب فقط، بنغالي، لأن الروهينغا لا وجود لهم».

(بورما أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا