• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

مؤتمر لندن يسعى لجمع 900 مليون دولار وخطة لتقوية الجيش في مواجهة «الشباب»

قرقاش يؤكد التزام الإمارات باستقرار الصومال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 مايو 2017

لندن (وكالات)

أكد معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية الذي يشارك في مؤتمر لندن الخاص بالوضع في الصومال، على دور الإمارات الفاعل والمؤثر في دعم هذه الدولة على طريق الاستقرار والتنمية. وأشار في تغريدات على صفحته في «تويتر» إلى «أن التزام الإمارات باستقرار الصومال وخروجه من أزمته الحادة فاعل، وان ثمار جهودنا وعملنا المثابر والصبور تتبلور بعد سنوات طويلة من اليأس والإحباط». وقال إن مؤتمر لندن بشأن الصومال خطوة أخرى مهمة لحشد الدعم الدولي وطيّ صفحات السنوات السوداء، مؤكدا أن «الجهد الإماراتي صفحاته ناصعة بيضاء في هذا المسار الصعب».

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قد اعتبرت خلال افتتاح المؤتمر امس أن «فرصة ثمينة» تتوافر للصومال غير المستقر، وأحد افقر البلدان في العالم لاستعادة ازدهاره.

وفي كلمتها الافتتاحية، أكدت تيريزا ماي أن المؤتمر يستهدف «بناء مستقبل يتسم بمزيد من الازدهار والاستقرار والأمان للشعب الصومالي»، محذرةً من مخاطر «اللاستقرار على مجمل القارة والعالم»، والناجم عن الإرهاب والمجاعة في هذا البلد الواقع في القرن الأفريقي، وعن القرصنة في المحيط الهندي.

واعتبرت ماي أن انتخاب الرئيس الصومالي محمد عبدالله محمد أخيرا، يؤمن «فرصة ثمينة»، داعية المجموعة الدولية إلى دعم الإصلاحات التي ستجرى هناك حتى يتمكن الشعب الصومالي من «بناء مستقبل جديد لبلاده».

وقالت الحكومة الصومالية ومساندوها إنهم يعدون خطة سعياً لتقوية الجيش حتى يتولى مسؤولية قتال حركة «الشباب» بدلا من قوات الاتحاد الأفريقي التي تتزايد أعباؤها. وقالت ماي إن الخطة تهدف إلى توحيد الجيش الرئيسي في الصومال مع القوات الإقليمية المتمركزة في أرجاء البلاد. وقالت ماي في كلمتها الافتتاحية «الشباب زادت هجماتها إلى ثلاثة أمثالها على مقديشو والقوات الصومالية ليست لديها القدرة على أن تتولى بنفسها مسؤولية الأمن». ... المزيد