• الاثنين 28 جمادى الآخرة 1438هـ - 27 مارس 2017م
  08:50     إجلاء الآلاف في أستراليا استعدادا لمواجهة الاعصار "ديبي"         08:53     واشنطن تندد باعتقال مئات المحتجين في روسيا         09:07    الادعاء في كوريا الجنوبية يسعى لاعتقال الرئيسة المعزولة باك    

وسط أجواء من التوتر السياسي الشديد

انتخابات بلدية في تركيا اليوم وأردوغان يتعهد بالفوز رغم الفضائح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 مارس 2014

وسط أجواء من التوتر والإثارة السياسية، يتوجه ملايين الأتراك اليوم إلى صناديق الاقتراع في انتخابات بلدية حاسمة تعتبر اختباراً قاسياً لحكومة رجب طيب أردوغان التي تتخبط وسط فضائح الفساد، وكذلك للمعارضة التي حشدت كل قواها على أمل سحب البساط من تحت أقدام أردوغان وحزبه العدالة والتنمية.

ولم ينجح حزب المعارضة التركي الرئيسي في إضعاف التأييد لحكومة لأردوغان رغم اهتزازها باتهامات الفساد. وظهر كمال كيليجدار أوغلو رئيس حزب الشعب الجمهوري خلال المؤتمرات الانتخابية في أكثر من 70 مدينة في أنحاء تركيا بوصفه أشرس منتقدي أردوغان بسبب فضيحة الفساد التي طالت رئيس الوزراء وعائلته وأقرب وزرائه. وقال كيليجدار أوغلو «أنا أتحدث عن جهود لإضفاء شرعية على الفساد عن طريق الانتخابات.. هذا اختبار لديمقراطيتنا».

لكن هذه الرسالة لا تلقى صدى في صفوف الأتراك المحافظين دينيا الذين مازالوا راضين إلى حد كبير عن حكم حزب العدالة والتنمية بعد 12 عاماً من النمو الاقتصادي الثابت. بالنسبة لهم، يبدو حزب الشعب كحصن يقتصر على النخبة العلمانية التركية القديمة.

وتنافس رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان والمعارضة لكسب تأييد الناخبين في إسطنبول، بينما تقوم السلطات بمطاردة مرتكبي عملية تسريب مضمون اجتماع حول سوريا. ويواجه أردوغان وحزبه المعروف بميوله الإسلامية والذي يمسك بزمام السلطة منذ نحو عشر سنوات، أول اختبار انتخابي بعد أشهر من الاضطرابات السياسية والاحتجاجات الشعبية الحاشدة وفضيحة الفساد التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي: تويتر وفيسبوك ويوتيوب.

ورغم أن اسم أردوغان لن يظهر على بطاقات الاقتراع في انتخابات رؤساء البلديات وأعضاء المجالس المحلية، إلا أنه قام بحملة مكثفة ألقى خلالها العديد من الخطابات يومياً لدعم مرشحي حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه.

وأُجبر أردوغان (60 عاماً) على إلغاء فعاليتين في حملته أمس الأول وتردد أن ذلك كان بناء على أوامر الأطباء الذين حذروا من أنه قد يلحق ضررا دائما بالأوتار الصوتية بعد أن واجه عدة مشاكل في صوته هذا الأسبوع. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا