• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بالاشتراك بين «بروكنجز» و«معهد مصدر»

دراسة دولية تشيد بباكورة الإصلاحات الإماراتية في نظام دعم الطاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 يناير 2016

رشا طبيلة (أبوظبي)

أشادت دراسة مشتركة بين معهد «بروكنجز» في واشنطن ومعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا بجدوى الخطوات الأولية التي اتخذتها دولة الإمارات لإصلاح نظم دعم الطاقة القائمة.

وحملت الدراسة عنوان «إصلاح نظم دعم الطاقة – الدروس الأولية المستقاة من تجربة الإمارات العربية المتحدة»، وقدمت خلال فعالية على هامش القمة العالمية لطاقة المستقبل في أبوظبي. وحسب الدراسة، فإن الإمارات أدخلت إصلاحات طفيفة على قطاعات الكهرباء والمياه والوقود، إلا أن الوقت ما زال مبكراً للحكم على تأثيرها الذي سيظهر على المدى الطويل. وأشارت إلى أن اعتماد هذه الإصلاحات لم يتسبب بردة فعل كبيرة على مستوى المجتمع، في حين أشارت من جانب آخر إلى أن الإصلاحات التي طبقتها دبي عام 2011 على نظام دعم الطاقة كان لها على ما يبدو تأثير قصير الأمد على استهلاك الطاقة والمياه.. وشددت الدراسة على إمكانية استقاء دروس هامة من تجربة الإمارات في كيفية إصلاح نظم دعم الطاقة في الدول المصدرة للنفط والغاز ومجمل منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وحضر مسؤولون من المعهدين إلى جانب حشد من الضيوف مراسم استعراض نتائج الدراسة، التي أعدها الدكتور تيم بويرسما، الزميل والمدير بالإنابة لمبادرة أمن الطاقة والمناخ في معهد بروكنجز، والدكتور ستيف غريفيث، نائب الرئيس للأبحاث والأستاذ الممارس في معهد مصدر.

وأوضح الدكتور تيم بويرسما وجود أسباب وجيهة تجعل من دعم الطاقة أمراً غير مرغوب فيه، وقال: «صحيح أن تطبيق الإصلاحات لا يجب أن يجري بين ليلة وضحاها، إلا أن حكومة الإمارات قد قدمت طريقة ناجحة لتطبيق السياسات الجديدة. ويعود ذلك جزئياً إلى الطبيعة الفريدة لتركيبتها الديموغرافية. ونأمل أن تتمكن القيادة الإماراتية من مواصلة جهودها في هذا السياق في الأعوام المقبلة».

من جانبه قال الدكتور غريفيث: «لطالما كانت مسألة إصلاح نظم دعم الطاقة مثار نقاش في دول مجلس التعاون الخليجي. إلا أن الإمارات اتخذت خطوة متقدمة في تطبيق الإصلاح من خلال اعتماد نهج جيد تمثل في مشاركة المجتمع بكل حيثيات هذه الخطوة قبل بدء مرحلة التنفيذ، وتوضيح أساس تسعير وقود وسائل النقل، متبعةً أفضل ممارسات الشفافية الدولية. ورغم أن هبوط أسعار النفط العالمية خلق تحدياً بخصوص إيرادات الدولة، إلا أن الإمارات نجحت في تحويل هذا التحدي إلى فرصة من خلال تطبيق إصلاحات في نظام دعم الطاقة ذات تأثير طفيف وقصير الأمد على المستهلك وتعود بمنافع طويلة الأمد على الدولة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا