• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

التحالف العربي يواصل بناء الجيش الوطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 مايو 2017

عدن(الاتحاد)

تواصل قوات التحالف العربي إسناد الجهود اليمنية لإعادة بناء جيش وطني عبر تبني ودعم عمليات التأهيل والتدريب لأفراد المقاومة الشعبية الذين تم إصدار توجيهات رئاسية بدمجهم في صفوف المؤسسات الأمنية والعسكرية.

وشهد معسكر الفقيد الحفشاء في منطقة بئر علي في مديرية رضوم الساحلية في محافظة شبوة، جنوب شرق البلاد، حفل تخرج أول دفعة من قوات الحزام الأمني وقوامها 200 جندي بدعم من القوات المسلحة الإماراتية المشاركة ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية.

وشهد حفل التخرج عرضا عسكريا عكس مدى الجاهزية التي تلقاها أفراد الدفعة للقيام بتنفيذ الخطط الأمنية القادمة الرامية لتأمين محافظة شبوة وترسيخ دعائم الأمن والاستقرار. وأكد قائد الحزام الأمني، العقيد خالد علي العظمي، أن القوات الأمنية ستواصل دورها في الدفاع عن مكتسبات الوطن وقطع يد العابثين، مشيرا إلى أن هذه الدفعة هي نواة حقيقية لقوات أمنية وطنية، تسعى إلى تأمين المحافظة وتعزيز الاستقرار فيها، مشيرا إلى أن دفعات أخرى سيتم تدريبها وتأهيلها للمشاركة في عمليات تأمين المحافظة خلال الفترة القادمة وحماية المنشآت الاقتصادية الموجودة في سواحل شبوة وعلى رأسها منشأة بلحاف لتصدير الغاز الطبيعي.

وأشاد بالدور الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة في تأهيل القوات الأمنية وإسنادها بالدعم اللوجستي للقيام بمهامها في حفظ الأمن والاستقرار في شبوة، مضيفا « أن دورا كبيرا وسخيا يقدمه أولاد زايد الخير والذين كان لهم الفضل بعد الله في تأهيل وتدريب دفع سابقة ورفدها بالمعدات والآليات العسكرية لتسيير مهام عملها والقيام بواجباتها على أكمل وجه».