• الاثنين 03 رمضان 1438هـ - 29 مايو 2017م

نشاطات للتعريف بجهود الدولة في حفظ التنوع البيولوجي

«الشيخ زايد لعلوم الصحراء» يحتفي بيوم الطيور المهاجرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 مايو 2017

العين (الاتحاد)

أطلقت حديقة الحيوانات بالعين صباح أمس، فعاليات اليوم العالمي للطيور المهاجرة بمجموعة من البرامج والأنشطة التعريفية حول هجرة الطيور الموسمية والمخاطر التي تهددها، بالإضافة إلى دورها في حفظ التنوع البيولوجي.

وبدأت الفعاليات، التي نظمتها الحديقة في مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء بعرض أفلام حول جهود الدولة في حفظ الطيور المهاجرة وسيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في حماية الطيور المهاجرة، التي أعتبرها ضيوفاً على البلاد يجب أن تصان وتتمتع بحسن الضيافة في عدة محميات طبيعية. وبدأت هذه المسيرة في الحفاظ على طائر الحبارى الذي ارتبط بالتراث الإماراتي الأصيل كرياضة الصقارة. وكيف استمرت من بعد ذلك حكومة دولة الإمارات في إكمال المسيرة واتخاذ الإجراءات والقوانين للحفاظ على التنوع الطبيعي.

وتلا الأفلام سرد قصصي عن تاريخ وقصة طائري النحام والقطاة في الإمارات وجهود الدولة في الحفاظ عليها وتهيئة البيئة الطبيعية لتكاثرها وبقائها على أرض البلاد.

واستقطبت فعاليات اليوم العالمي للطيور المهاجرة، الذي حمل هذا العام شعار (مستقبلهم هو مستقبلنا) جميع شرائح المجتمع من خلال فعالياته المتنوعة، التي ضمت الركن التفاعلي والمكتبة الصغيرة وسرد القصص ومحاضرة حول الطيور المهاجرة قدمها الدكتور صابر بن مظفر من جامعة الإمارات، بالإضافة إلى عرض الطيور الجارحة في الساحات الخارجية للمركز. وكانت خاتمة الفعاليات جولات ثقافية في مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء و توزيع الهدايا على المشاركين والحضور. وأكدت مريم البدواوي رئيس وحدة البرامج العامة في مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء بحديقة الحيوانات بالعين، أن الاحتفال باليوم العالمي للطيور المهاجرة يأتي ضمن أولويات الحديقة في الحفاظ على الحياة البرية التي تتوافق بشكل خاص مع توجهات الدولة في هذا المجال، مؤكدة على أهمية توعية المجتمع بضرورة تظافر الجهود لاستقرار التنوع الطبيعي لجميع الكائنات الحية على اختلافها.

ولفتت إلى أن احتفال العام الحالي يستهدف إشراك المجتمع والأفراد في صون الطبيعة والحفاظ على التنوع البيولوجي، نظراً لما لهم من دور فاعل ومؤثر في استدامة الحياة البرية والفطرية، مشددة على الترابط بين الإنسان والطبيعة في استدامة الموارد الطبيعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا