• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

فتح معبر رفح وآلية جديدة لتسهيل حركة المسافرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 مارس 2014

أعادت السلطات المصرية فتح معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة صباح أمس ولمدة 3 أيام أمام الحالات الإنسانية بعد إغلاقه نحو 50 يوماً. ونقلت أول حافلة 50 مسافراً غادرت الجانب الفلسطيني باتجاه الجانب المصري نحو العاشرة صباحاً. وقال ماهر أبو صبحة مدير عام المعابر في حكومة «حماس» المقالة في قطاع غزة، إن المعبر أعيد فتحه بعد إغلاقه «49 يوماً»، موضحاً أن «أعداد المسجلين تراكمت لتبلغ 6 آلاف مسافر من ذوي الحالات المستعجلة، رغم أننا أغلقنا باب التسجيل منذ 40 يوماً». وأضاف أبو صبحة أن «أكثر من 10 آلاف مضطرون للسفر»، مطالباً السلطات المصرية بـ«إعادة فتح المعبر بشكل كامل؛ لأن فتحه على فترات متقطعة لا يحل الأزمة إلا جزئياً».

ونقلت وكالة صفا الفلسطينية المحلية عن أبو صبحة قوله، إنه تم وضع آلية جديدة مع الجانب المصري لتسهيل تنقل المسافرين من قطاع غزة. وأضاف أنه تم وضع آلية للتغلب كذلك على مشكلة تعطل الحواسيب بالصالة المصرية.

وأوضح أنه سيتم تسليم جوازات المسافرين قبل سفرهم بيوم للجانب المصري لتسهيل سفرهم في اليوم التالي، حتى لا تتم عرقلة السفر تحت أي سبب، مشيراً إلى أنهم تسلموا جوازات نحو 800 مسافر الخميس الماضي وأرسلوها إلى الجانب المصري. وتجمع مئات الفلسطينيين في صالة قريبة من المعبر في انتظار السماح لهم بالسفر، فيما كان مئات آخرون خارج الصالة في انتظار السفر. وتشمل الفئات المسموح لها بالسفر المرضى، خصوصاً الحاصلين على إذن رسمي من وزارة الصحة في السلطة الفلسطينية، والطلبة الدارسين بالخارج والمقيمين في الخارج، إضافة إلى بعض الحالات الإنسانية الطارئة.

(رفح - أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا