• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شهد فعالية «يوم زايد» بقصر الإمارات

منصور بن زايد: العمل الإنساني في الإمارات أصبح أسلوب حياة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يونيو 2016

أبوظبي (وام)

شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، مساء أمس، في قصر الإمارات فعالية «يوم زايد للعمل الإنساني» التي أقامتها المؤسسة تخليداً لباني دولة الإمارات ومؤسسها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بحضور سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي.

كما حضر الحفل معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة دولة للتسامح، ومعالي محمد بن عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومعالي عبيد بن حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية، ومعالي الدكتور عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، وعدد من المسؤولين.

وقال سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في تصريح بهذه المناسبة: إن العمل الإنساني في الإمارات أصبح أسلوب حياة، ويمثل قيمة إنسانية نبيلة وسلوكاً حضارياً تؤمن به القيادة والشعب وتناقلته جيلاً بعد جيل، مثلها الأعلى في ذلك القائد المؤسس لدولة الإمارات وباني نهضتها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي حث على البذل والعطاء، ولعب دور مهم وإيجابي في تطوير المجتمعات وتنميتها، واستمرت الدولة على نهج الخير بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأكد سموه أن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ستواصل تنفيذ مهامها ومشاريعها الإنسانية داخل الإمارات وخارجها، ولن تقتصر على بلد معين بل تشمل الشعوب المنكوبة بالحروب كافة والأزمات السياسية والكوارث الطبيعية وأشكال الأزمات بأنواعها، مشيراً سموه إلى أن العمل الإنساني والخيري في الإمارات نابع من الدين والتراث والتقاليد والأخلاق التي تربى عليها مجتمعنا، مؤكداً سموه حرص الدولة عند تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية أن تغطي جميع المحتاجين بغض النظر عن الجنس والعرق والدين. وأثنى سمو الشيخ منصور بن زايد على مساهمات الشركاء الاستراتيجيين لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ومبادراتهم داخل وخارج الدولة، وجهودهم في إثراء فعاليات يوم زايد للعمل الإنساني.

 وكانت الفعالية بدأت بعزف السلام الوطني، تلتها قراءة آيات من الذكر الحكيم، أعقبها فيلم قصير يستعرض تاريخ العطاء الإنساني لدولة الإمارات، ويتحدث عن إنجازات مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في بعض الدول.

وقام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على هامش الفعالية بإطلاق كتاب المؤسسة الذي يحمل اسم «رواد العمل الإنساني» الذي يستعرض إنجازات ومشاريع المؤسسة داخل الدولة وخارجها منذ إنشائها، كما قام سموه بتكريم الرعاة الذين ساهموا في دعم مشاريع المؤسسة المختلفة، وعددهم 95 جهة، تمثل الجهات الحكومية والشركات والمؤسسات الخيرية والإنسانية والإعلاميين.

وفي ختام الحفل تم التقاط الصور التذكارية مع سموه، وتناول مأدبة الإفطار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض