• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أسست أول جمعية خيرية في الإسلام

فاطمة النبوية.. أم اليتامى والمساكين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مارس 2015

القاهرة (الاتحاد)

أحمد مراد (القاهرة)

أقامت أول مؤسسة خيرية واجتماعية في التاريخ الإسلامي لرعاية أبناء شهداء الحروب، وهو الأمر الذي جعل المؤرخين يلقبونها بـ «أم اليتامى»، إنها فاطمة النبوية ابنة الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنها، والمولودة في أوائل العقد الثالث من الهجرة بين ثلاث أخوات وستة إخوة من التابعيات الجليلات اللاتي عرفن برواية أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، حيث روت العديد من الأحاديث المرسلة عن جدتها السيدة فاطمة الزهراء ابنة رسول الله، كما روت أحاديث أخرى عن أبيها وعمتها السيدة زينب بنت الإمام علي بن أبي طالب، وأخيها الإمام علي زين العابدين، فضلاً عن مروياتها عن السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها، وعبدالله بن عباس والسيدة أسماء بنت عميس، وبلال بن رباح مؤذن الرسول.

وقد روى عنها الإمامان أحمد وابن ماجة عن أبيها الإمام الحسين عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله «ما من مسلم يصاب بمصيبة فيذكرها وإن قدم عهدها فيحدث لها الاسترجاع إلا كتب الله له من الأجر مثل يوم أصيب».

سيرة طيبة

ومن أبرز جوانب حياتها وسيرتها الطيبة، ما عرف عنها باصطحابها لسبع بنات تيتمن بعد حادثة كربلاء الشهيرة، حيث أخذتهن معها أينما كانت، وتكفلت برعايتهن طوال حياتها، ولم تكتف بهن فقط، وإنما كانت دارها مأوى للمساكين والفقراء من جميع الأقطار الإسلامية شرقاً وغرباً وشمالاً وجنوباً، فكانت تحسن إلى المساكين وتطعمهم وتكسوهم وتعينهم بكل السبل على مواجهة ظروف الحياة، ومن هنا جاء لقبها «أم المساكين».

تزوجت السيدة فاطمة من ابن عمها الحسن بن الإمام الحسن بن علي والمعروف باسم «الحسن المثنى»، ويروى في قصة زواجهما أنه حين خطب الحسن بن الإمام الحسن إلى عمه الإمام الحسين قال له عمه: يا ابن أخي قد كنت هذا منك، انطلق معي، فخرج به حتى أدخله منزله، فخيره في ابنتيه السيدة فاطمة والسيدة سكينة فاستحيا، فقال له الإمام الحسين: قد اخترت لك فاطمة فهي أكثر شبها بأمي فاطمة، وأنجبت عبدالله الملقب بـ «الشريف المحض» لأنه كان أول من يجمع بين نسب الحسنين، وقد صار شيخ بني هاشم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا