• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

استقبل ضيوف رئيس الدولة

حاكم عجمان: دور العلماء وخطباء المساجد الدعوة بالحسنى والابتعاد عن التشدد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يونيو 2016

عجمان (وام)

استقبل صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بقصر زاهر مساء أمس، بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، أصحاب الفضيلة العلماء والمشايخ ضيوف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لإحياء ليالي رمضان المبارك الذين قدموا إلى سموه لتقديم التهاني والتبريكات بمناسبة شهر رمضان الفضيل، متمنين لسموه دوام الصحة والعافية، ولدولة الإمارات كل تقدم ورخاء وأمن واستقرار، في ظل قيادتها الحكيمة.

ودعا سموه خلال اللقاء أصحاب الفضيلة العلماء إلى تعزيز الوسطية في مجتمع الإمارات والتعريف به كدين تسامح واعتدال، مؤكداً سموه أن دور العلماء وخطباء المساجد يكمن في دعوة الآخرين بالحسنى والابتعاد عن التشدد، لأننا أمة تدعو إلى خير جميع الشعوب، مطالباً بضرورة تبادل الآراء والحوار مع الآخرين لترسيخ تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف، وأشاد صاحب السمو حاكم عجمان بعناية ودعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، لنشر الوسطية في المجتمع من خلال رعاية بيوت الله ومراكز تحفيظ القرآن الكريم المستمرة لها سواء كانت مادية أو معنوية، وتزويدها بأفضل الكفاءات العلمية للإمامة والتدريس، مشدداً على ضرورة الاستفادة من هذه المراكز في تنشئة الطالب المفاهيم لدينه والمدرك لواجبه نحو وطنه. ووجه سموه الشكر والتقدير للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على دورها في هذا المجال ورعايتها لبيوت الله ومراكز وحلقات تحفيظ القرآن الكريم. وعبر الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف عن خالص شكره وتقديره لاهتمام صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي الدائم، ودعمه الكبير للمساجد ومراكز تحفيظ القرآن.

واطلع صاحب السمو حاكم عجمان خلال اللقاء من رئيس الهيئة إلى فعاليات برنامج العلماء وضيوف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لإحياء أيام وليالي رمضان، والذي يتم تنفيذه بالتعاون مع وزارة شؤون الرئاسة، بمتابعة مستمرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، حيث يشارك نخبة من علماء الدول العربية والإسلامية وبمختلف اللغات في تعريف المسلمين بأمور دينهم.

من جانبهم، أشاد أصحاب الفضيلة العلماء والمشايخ بمبادرة صاحب السمو رئيس الدولة لاستضافة العلماء، لإحياء ليالي رمضان، وإلقاء محاضرات دينية في أنحاء البلاد، للتعريف بالمفاهيم الصحيحة لديننا الإسلامي، داعين الله تعالى أن يجعل هذه المبادرة والمبادرات الإنسانية والأعمال الخيرية في ميزان حسناته. وتناول سموه وأصحاب الفضيلة خلال اللقاء عدداً من القضايا الإسلامية الراهنة، وضرورة توحيد الجهود والمساعي الحميدة من أجل الارتقاء بالأمة العربية والإسلامية لما تصبو إليه من تطور وازدهار ورقي.

وأدى صاحب السمو حاكم عجمان وأصحاب الفضيلة العلماء والشيوخ والحضور صلاة المغرب جماعة، حيث دعا الجميع العلي القدير أن يحفظ دولة الإمارات وبلاد المسلمين من كل كرب ومكروه، ويديم على الإمارات نعمة الاستقرار والسلام. ثم تناول الجميع طعام الإفطار على مائدة صاحب السمو حاكم عجمان الرمضانية العامرة، راجين الله سبحانه وتعالى أن يديمها علينا من نعمة ويحفظها من زوال إنه قريب سميع مجيب الدعاء. حضر اللقاء الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط، والدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العام للشؤون الإسلامية والأوقاف، ومحمد عبيد المزروعي الوكيل المساعد للشؤون الإسلامية، وعبيد حمد الزعابي مدير مكتب الهيئة في عجمان، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض