• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

شهد حفل رابطة خريجي جامعة الشارقة وإطلاق هويتها الجديدة

سلطان القاسمي يؤكد على توظيف البحث العلمي لمنفعة المجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 مايو 2017

الشارقة (الاتحاد)

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، على أن أسلوب البحث العلمي لابد أن تكون غايته منفعة المجتمع، ومنفعة البشرية، وأسلوباً لابد فيه من التواصل مع الجامعات العريقة في البحث العلمي ليأخذوا بأيدينا إلى الطريق الصحيح. مؤكداً سموه على توفير الموارد للبحث العلمي، داعياً وزارة التربية والتعليم لمعالجة ما تعانيه الجامعات، جراء تراجع التعليم الأساسي وضعف مخرجات التعليم.

وقال سموه: إن التواصل مع الجامعات العريقة في البحث العلمي «أمر لا عيب فيه، فأوروبا لما أرادت أن تتقدم وتخرج من الظلام مدّت يدها إلى العرب والمسلمين، فتَرجمتْ، وعند قراءة ذلك التاريخ عن تلك الفترة يفخرُ الإنسان أن له جذوراً، وأنّ له انتماء لهذا الإسلام الذي هيّأنا لأن نكون أداة للتنوير في ظلام أوروبا».

جاء ذلك في كلمة ألقاها سموه، مساء أمس الأول، في حفل رابطة خريجي جامعة الشارقة وإطلاق هويتها الجديدة، الذي أقيم في قاعة الجواهر للمؤتمرات والمناسبات.

وقال سموه: «الجامعات، عالم مضطربٌ منشغلٌ في التطور والبحث. تلك الجامعات لحسن الحظ قد خُضّتُ بحورها، أو ليست جميعها، ولكن ربما تكون الجامعات المهمة حول العالم. خضتها متعلماً وبإداراتها، مشاركاً في بعض قراراتها».

وأضاف سموه: «وجامعة الشارقة وليدة تلك الأفكار، فلابد من أن تكون لها المكانة الواسعة من القلب. هذه الجامعة عاصرتموها أنتم من خلال المختبراتِ ومُدرجات المحاضرات ولقاءات المدرسين، ولكن كل ذلك في نظركم، وأنتم بعيدون عما يجري من حولكم لتغطية تلك المخرجات. جامعة الشارقة واحدة من الجامعات التي تحاول أن تصل إلى مقدمة التقدير للجامعات. وهذا التقدير كلما خرج من أي مكان، نحنُ نُتابعه حتى نُقيّم أنفسنا، ونجد الطريق الصحيح للارتقاء بهذه الجامعة. هذه الجامعة لها خريجون، وأظنُّ المجتمع المحلي يشهدُ على ذلك، فهُم من الكفاءة والمعرفة لإدارة ما يُطلب منهم في سوق العمل، وأنتم منهم. ولكن رأينا أن الجامعات تقاس بالبحث العلمي، فكان أن قمنا على تطوير الطلبة، وتأخرنا في البحث العلمي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا