• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بعد تهديدات «الكوماندوز» المستمرة لقيادةتكتل في «العمومية»

الأندية ترفض الدخول في الصراع بين الشعب والاتحاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مارس 2015

دبي (الاتحاد) لسنا طرفا في القضية الدائرة بين الشعب واتحاد الكرة، ولا نرجح كفة طرف على حساب آخر، غير أن الأيام القليلة الماضية، شهدت تصعيداً مستمراً من أحد الأطراف ضد الآخر، وانتشرت حالة سلبية حول القضية برمتها، بعدما تطايرت التصريحات «الساخنة» تارة أو المسيئة تارة أخرى. وبكل عدالة منحنا الأطراف، حق إبداء الرأي حول الأزمة، التي تقدمها «الاتحاد» للشارع الرياضي، خاصة أن الجميع بدأوا يبدي ضيقهم من القضية برمتها، بعدما ساد شعور بأنها لن تنتهي، وأن أسلوب الخطاب أصبح انفعاليا، لغة التهديد، هي سمة الشعب، تارة هدد بالأندية التابعة لمجلس الشارقة الرياضي، وأخرى باللجوء للمحاكم المدنية، ومنذ أسبوع مضى هدد بالتحرك لعقد جمعية عمومية طارئة. وإذا كان اتحاد الكرة على لسان رئيس مجلس الإدارة، اعترف بوقوع خطأ داخلي، من باب التمسك بالشفافية والمصارحة مع الشارع الرياضي، فالطرف المقابل في القضية، وهو الشعب لا يزال يتحدث عن دعوة الأندية لتكتل، والمطالبة بعقد جمعية عمومية طارئة ضد الاتحاد، بل كان التهديد مربوطاً بالتحرك لتنفيذه، حال رفض الاتحاد السماح للنادي باللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي «الكاس»، واليوم بعد مرور أسبوع على إعلان اتحاد الكرة رسمياً عن رفضه التوقيع على اتفاق، يتيح للشعب اللجوء إلى «الكاس» وبالتالي مخالفة النظام الأساسي، انحصرت ردة فعل الشعب في الاستمرار بالتهديد والتصعيد، وقيادة تكتل، يكون أساسه أندية الشارقة التسعة. استطلعت «الاتحاد» الآراء الرسمية لـ 24 نادياً أعضاء الجمعية العمومية البالغ مجموع أعضائها 34 نادياً، لكشف حقيقة ما يثار على الساحة، وما إذا كانت الأندية مع أو ضد طرف من الأطراف، وجاءت النسبة ساحقة، بالتأكيد على عدم تلقي أي اتصالات من أي نوع للدعوة لجمعية عمومية، ورفضت أغلبية الأندية فكرة الدعوة لجمعية عمومية لطرح الثقة في اتحاد الكرة. شددت الأغلبية على رفض التدخل في الأمر كونها ليست طرفاً فيه، وأدانت حالة الاستمرار في التصعيد، فيما طالبت الأندية من طرفي الأزمة بالسعي إلى حلول هادئة، وتحكيم صوت العقل، بعيداً عن الشد والجذب، كما أكدت أغلب الأندية أن هناك أخطاء أو ثغرات في اللوائح، ولكن الأمر لا يناقش بالتشنج والمواقف العدائية من طرف ضد آخر، ولكن بالنقاش المفتوح وتغليب المصلحة العامة. بينما فجر الإيطالي ماريو جلافوتي مفاجأة من العيار الثقيل، عندما أكد لـ «الاتحاد» أن هناك خطأ مشتركا وقع، موضحاً أن المسؤولية الأكبر تقع على عاتق النادي، الذي كان يفترض أن يكون حريصاً على مراجعة تعديلات اللوائح والقوانين باستمرار، وأفتى بضرورة أن يرضى الشعب بقرار لجنة الاستئناف، وقال «اللجوء إلى (الكاس)، مرفوض، لأن «الفيفا» نفسه لا يجيز ذلك، والنظام الأساسي للاتحاد المحلي عندكم يرفض ذلك». 01 الجزيرة رأي: محمد عبد الرحمن المتحدث باسم الشركة «لم نتلق أي مخاطبات لعمومية طارئة، لسنا طرفاً في القضية ونطالب أطرافها بتغليب صوت العقل. تعليق: لا نرحب بالتحرك في الظل للحشد ضد أي شخص أو كيان رياضي، نحضر عمومية لمناقشة مصلحة الكرة. 02 الأهلي رأي: أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي «لم نتلق اتصال الشعب للمشاركة في أي «عمومية». تعليق: الاتحاد مليء بالكفاءات الإدارية القادرة على علاج الموضوع، لسنا مع الدعوة لتكتل مع طرف ضد آخر، نرحب بمناقشة أي قضية في العمومية العادية. 03 الشارقة رأي: خالد صفر عضو مجلس الإدارة والمتحدث الرسمي، «لم نتلق اتصالاً من الشعب، حول القضية». تعليق: من حق الشعب عرض مطالبه ووجهة نظره، القضية سوف تحل قريباً بفضل حكمة رئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد. 04 الظفرة رأي: خليفة الطنيجي رئيس الشركة «لم نتسلم أي شيء ملموس لإقامة جمعية عمومية غير عادية من الشعب أو أي نادٍ آخر». تعليق: الشعب لم يخطئ، ولا نعارض إقامة العمومية، ليس بسبب قضية الشعب فحسب، بل لطرح أمور أخرى تهم الأندية. 05 الفجيرة رأي: سلطان الشرع نائب رئيس الشركة والمتحدث الرسمي «لم نتلق أي رسالة من الشعب للدعوة لعقد عمومية حول قضيته». تعليق: لن نشذ عن القاعدة، لكن لو عقدت العمومية سنقف مع الحق، وفق ما تراه الأندية، نرحب بالمناقشة المستفيضة للقضية. 06 العروبة رأي: على راشد الملاحي نائب رئيس مجلس الإدارة «لم يصلنا أي رسالة من الشعب للدعوة لجمعية عمومية لأندية الدولة حول مشكلته مع دبي» تعليق: إذا وصلت الدعوة سيعرض الأمر على مجلس الإدارة لاتخاذ القرار المناسب 07 الشباب رأي:عبد الله السويدي مدير الاحتراف «النادي لم يتلق أي طلب من الشعب بعقد جمعية عمومية غير عادية» تعليق: في حال وصول طلب ستتم مناقشته من قبل إدارة النادي واتخاذ القرار المناسب 08 الإمارات رأي: أحمد سمحان، نائب رئيس مجلس الإدارة «لم نتلق أي رسالة من الشعب، للدعوة إلى عمومية طارئة» تعليق: لسنا معنيين بالمشكلة من الأساس، ونرى أن هناك تصعيداً، وهذا غير مقبول، لأنه يؤثر على سمعة الإمارات، خصوصاً بعد استضافة «آسيا 2019». 09 حتا رأي: علي البدواوي رئيس مجلس الإدارة «لم نتلق طلباً من الشعب لعقد عمومية طارئة ضد اتحاد الكرة». تعليق: طلب انعقاد جمعية عمومية، يجب أن يمر عبر اتحاد الكرة، وفق الصور الطبيعية مثل عمومية نهاية الموسم. 10 عجمان رأي: أكد مصدر مسؤول بالنادي عدم تلقي النادي أي خطاب رسمي من الشعب أو غيره من الأندية بشأن انعقاد اجتماع طارئ لعمومية الاتحاد. تعليق: الأمر لا يعنيه وليس طرفاً 11 التعاون رأي: أحمد المهبوبي رئيس مجلس الإدارة «لم نتلق اتصالاً من الشعب، ولسنا معنيين بهذا الأمر». تعليق: تجب مناقشة جميع القضايا التي تطلبها الأندية في عمومية نهاية كل موسم، أقترح إقامة العمومية مرة في منتصف الموسم، وأخرى في نهايته. 12 الرمس رأي: سليمان أحمد الطنيجي رئيس مجلس الإدارة «لا يوجد أي اتصال من نادي الشعب لدعوة الجمعية العمومية لاتحاد الكرة» تعليق: نرفض الدعوة لعمومية طارئة لمناقشة مشكلة تخص طرف أحد الأندية فقط. 13 الجزيرة الحمراء رأي: على الشريف رئيس مجلس الإدارة «لم يصلنا أي اتصال أو رسالة من الشعب، لعقد اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد الكرة». تعليق: لا نساند فكرة الدعوة لعمومية طارئة مهما كانت المشكلات، التي ندعو لحلها بهدوء 14 مسافي رأي: عبيد المزروعي رئيس مجلس الإدارة «لم نتلق أي رسالة أو اتصال من نادي الشعب، لأخذ رأينا بخصوص الدعوة لجمعية عمومية، ضد اتحاد الكرة». تعليق: هذه الدعوة إذا تمت ستكون مرفوضة تماماً من جانبنا. 15 رأس الخيمة رأي: أكد مصدر رسمي مسؤول بنادي رأس الخيمة، أنه لم يتلق أي دعوة من نادي الشعب لعقد الجمعية العمومية ضد اتحاد الكرة. تعليق: رفض النادي التعليق حول المشكلة الدائرة بين الطرفين، كون النادي ليس طرفاً فيها ولا تعنيه. 16 النصر رأي: عبد الله بوعميم المدير التنفيذي «لم يتم التواصل مع النصر بشأن الدعوة لعقد جمعية عمومية طارئة ضد اتحاد الكرة». تعليق: الشعب أكمل مراحل التقاضي المطلوبة لدى اللجان القضائية باتحاد الكرة، والأمر لا يتطلب تصعيداً. 17 دبي رأي: راشد الهلي المدير التنفيذي «نرفض التعليق على موضوع دعوة الشعب لانعقاد عمومية طارئة». تعليق: سياسة النادي هي اختيار التوقيت المناسب للتعليق في القضايا، والمواضيع كافة التي تخص النادي أو غيرها من القضايا العامة. 18 الحمرية رأي: سلطان فايز الشامسي المدير التنفيذي «لم نتلق أي رسالة أو اتصال رسمي من الشعب بخصوص التشاور لعقد جمعية عمومية غير عادية». تعليق: لسنا طرفاً في القضية، لا نؤيد أو نعارض موقفاً ضد آخر. 19 الوحدة رأي: رفضت إدارة نادي الوحدة إظهار موقفها الرسمي والنهائي في القضية. التعليق: لا تعليق من النادي 20 اتحادكلباء رأي: محمد اليماحي نائب رئيس مجلس الإدارة والمتحدث الرسمي «النادي لم تصله أي مراسلة أو اتصال من أي جهة، تفيد بتحركات لعقد جمعية عمومية طارئة». تعليق: في حال تلقي أي دعوة رسمية في مثل هذا الأمر، يعلن النادي موقفه في بيان رسمي. 21 دبا الحصن رأي: خميس النقبي رئيس مجلس الإدارة «النادي لم يصله ما يفيد بوجود تحرك لعقد جمعية عمومية طارئة لاتحاد الكرة، سواء كان عن طريق الاتصال أو برسالة رسمية». تعليق: لسنا معنيين بالقضية. 22 الخليج رأي: المستشار أحمد سعيد النقبي رئيس مجلس الإدارة «النادي لم تصله أي مراسلات من الأندية حول التحرك لعقد عمومية طارئة». التعليق: في اتحاد الكرة، ولم يتلق النادي أي اتصال للتنسيق مع أي طرف بهذا الخصوص. 23 الوصل رأي: أكد مصدر مسؤول بنادي الوصل، عدم تلقي النادي أي اتصال رسمي، من أي جهة للدعوة لجمعية عمومية ضد اتحاد الكرة. تعليق: الوصل ليس طرفاً في القضية، وليس معنياً بها. 24 بنيياس رأي: مبارك بن محيروم رئيس الشركة «لم تصلنا دعوة أو اتصال بشأن الدعوة لعمومية طارئة، إثر المشكلة التي وقعت بين الشعب والاتحاد». التعليق: علمنا بالأمر من الإعلام، نراقب القضية دون ميل لطرف ضد آخر، يجب أن تكون الدعوة لمثل هذه الأمور بالتشاور بين الأندية، ومراعاة مصلحة اللعبة. ترويسة حددت المادة 64 من النظام الأساسي لاتحاد الكرة، إجراءات الدعوة لـ «عمومية» طارئة، بتقديم الأندية طلباً خطياً بموافقة «الأغلبية الساحقة» والتي تصل إلى 24 نادياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا