• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

تنفذه للعام العاشر على التوالي

«خليفة الإنسانية» تدعو مؤسسات القطاع الخاص للمشاركة في مشروع «إفطار صائم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 مايو 2017

بدرية الكسار (أبوظبي)

دعا محمد حاجي الخوري، مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، المؤسسات والشركات في القطاع الخاص للمساهمة في دعم مشروع إفطار صائم، لا سيما ونحن في رحاب عام الخير الذي وجه به صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مشيراً إلى أن المشروع ينفذ داخل وخارج الدولة، حيث تشارك في تنفيذه محلياً 542 أسرة مواطنة تقوم بإعداد مليون و700 ألف وجبة طوال شهر رمضان الفضيل، ليتم توزيعها في 100 موقع في مختلف مناطق الدولة.

وقال الخوري: تواصل المؤسسة عطاءها للعام العاشر على التوالي في مشروع إفطار الصائم، تكريساً لقيم التضامن الإنساني وتوفير الوجبات المجانية للصائمين خلال الشهر الفضيل، بدعم من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

وأوضح الخوري: إن 184 منسقة ومشرفاً موزعين في مختلف مناطق الدولة، قد تم تكليفهم للوقوف ميدانياً على تنفيذ المشروع، من خلال القيام بزيارات مفاجئة لفحص جودة الوجبات الرمضانية ومدى مطابقتها للشروط الصحية. وقال: إن المشرفين والمنسقين سيقومون بمتابعة الأسر المواطنة أثناء عمليات إعداد وتجهيز وتسليم الوجبات في وقتها المحدد، بالإضافة إلى 25 مشرفة للتواصل مع السيدات من الأسر المنتجة للتأكد من نظافة الوجبة التي تتضمن الأرز والدجاج والتمر واللبن، مضيفاً بأن مؤسسة «سقيا» ستوفر عبوة مياه مع كل وجبة من الوجبات التي توضع في علبة كرتونية مخصصة لذلك. مشيراً إلى التنسيق والتعاون مع مواصلات الإمارات وبريد الإمارات لتوفير حافلات نقل الوجبات من البيوت إلى المواقع المحددة وفي الوقت المحدد.

إفطار صائم في 54 دولة نفذت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، خلال شهر رمضان من العام الماضي 2016، مشروع إفطار صائم في 54 دولة حول العالم، وذلك بالتنسيق مع سفارات الدولة في الخارج والجهات الرسمية والمنظمات الدولية التي تتعاون معها على تنفيذ المشروع إفطار الصائم الذي يعد أحد المشاريع الموسمية المهمة على خريطة العمل الإنساني للمؤسسة.

ونفذت المؤسسة المشروع في كل من جمهورية مصر والأردن وسوريا وفلسطين والعراق واليمن والصومال وجزر القمر والسودان والجزائر ولبنان وتونس وموريتانيا وباكستان وبنجلادش وأفغانستان وتركيا والمالديف وأندونيسيا ونيجيريا وأوغندا وماليزيا وألبانيا والفلبين وأثيوبيا والسنغال وسيراليون وغينيا وغينيا بيساو والرأس الأخضر وغامبيا وجنوب أفريقيا والصين وكينيا وسيرلانكا وتنزانيا وفيتنام وتايلاند وكمبوديا ومالي وتوجو ورواندا وبوروندي.

وفي القارة الأوروبية جرى تنفيذ مشروع «إفطار صائم» في السويد وإسبانيا واليونان والبرتغال وإيطاليا والبوسنة والهرسك وسلوفينا وفرنسا وسويسرا، إضافة إلى استراليا والأرجنتين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا