• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

غارات إسرائيلية على مواقع في قطاع غزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يناير 2016

أ ف ب

شن الطيران الإسرائيلي، فجر السبت، غارات على أربعة مواقع في قطاع غزة، يتبع اثنان منها لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، على ما ذكرت مصادر أمنية فلسطينية وشهود عيان. وجاء القصف الإسرائيلي بعد ساعات على إعلان الجيش أن صاروخين أطلقهما فلسطينيون مساء الجمعة من قطاع غزة سقطا في جنوب إسرائيل من دون أن يسفرا عن ضحايا أو أضرار. ولم تتبن أي جهة فلسطينية إطلاق هذه الصواريخ. وقال المصدر الأمني إن «طائرات حربية من طراز أف-16 نفذت فجرا عدوانا جديدا على أهداف ومواقع للمقاومة في غزة وبيت حانون ورفح والمنطقة الوسطى في قطاع غزة ما أسفر عن وقوع أضرار، ولم يبلغ عن وقوع إصابات». واستهدف الطيران الإسرائيلي بصاروخين موقع «بدر» التابع لكتائب القسام في شمال غرب مدينة غزة ما أدى إلى وقوع أضرار وكذلك قصف بصاروخ موقع «فلسطين» التابع أيضا للقسام في بلدة بيت حانون في شمال القطاع ما أدى إلى أضرار من دون تسجيل إصابات. وقصف الطيران الحربي بصاروخ واحد أرضا خالية قرب الحدود في وسط القطاع. وأكد شهود أن غارة رابعة استهدفت بصاروخين منطقة مطار غزة الدولي في رفح في جنوب القطاع والذي كان دمره الجيش الإسرائيلي قبل سنوات. من جهته، أوضح الجيش الإسرائيلي في بيان أن «طائراته استهدفت موقعين للتدريبات العسكرية لحماس وموقعين عسكريين في قطاع غزة»، محملا الحركة «مسؤولية كل الهجمات القادمة من قطاع غزة». وغالبا ما يشن الجيش الإسرائيلي غارات على مواقع في قطاع غزة ردا على إطلاق صواريخ على المناطق الإسرائيلية. ومنذ انتهاء الحرب على قطاع غزة في 2014، أطلق نحو ثلاثين صاروخا من القطاع الذي تسيطر عليه حماس على إسرائيل وفق معطيات الجيش. وكان متشددون، أكدوا ارتباطهم بداعش، أعلنوا أنهم يقفون وراء إطلاق صواريخ في الأشهر الأخيرة، لكن إسرائيل تحمل حماس مسؤولية هذه العمليات.  

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا