• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

جاء بميزات تقنية تتفوق على الكثير من الأجهزة عالية الأداء

«إكسبيريا زي وان كومباكت» أقوى وأصغر هاتف ذكي في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 مارس 2014

يحيى أبوسالم

عندما طرحت شركة آبل هاتفها الذكي الأول على مستوى العالم «آي فون»، جاء الهاتف بشاشة قياس 3,5 إنش فقط، واستمرت الشركة الأميركية باستخدام هذا القياس لحين طرحها آي فون 5، والذي جاء بشاشة قياس 4 إنشات، واعتبر حينها أقوى وأصغر هاتف ذكي في العالم. وذلك في الوقت الذي تنافست فيه الشركات العالمية الأخرى المصنعة والمنتجة للهواتف الذكية على إنتاج هواتف تأتي بميزات ومواصفات تقنية وفنية عالية الأداء، بجانب تزويدها بشاشات قياس 5 إنشات فما فوق.

رغم ما تمتاز به الهواتف الذكية المزودة بشاشات كبيرة الحجم من ميزات ومواصفات غير مسبوقة، خصوصاً فيما يتعلَّق بأدائها العام وسرعة استجابتها لأوامر المستخدمين لها، إلا أن كبر حجم هذه الهواتف وضخامتها رغم أناقة بعضها الواضحة، جعلها ليست بالخيار المناسب للكثير من المستخدمين، الذين ما زال أغلبهم يفضلون الهواتف الذكية صغيرة الحجم، والتي يؤخذ على أغلبها باستثناء هواتف «آي فون»، ضعف أدائها، وأنها بالمواصفات التي تزود بها، تأتي من فئة الهواتف متوسطة الأداء.

الأصغر والأقوى

اليوم تكشر الشركة اليابانية العريقة «سوني» عن أنيابها، وتقول كلمتها بكل وضوح، بأنها ترغب في سحب البساط من أسفل هواتف شركة آبل الذكية، من خلال هاتفها الذكي الجديد كلياً «سوني إكسبيريا زي 1 كومباكت»، الذي أعلنت عنه مؤخراً خلال مؤتمر برشلونة للهواتف المتحركة، والذي يعد اليوم أقوى وأصغر هاتف ذكي في العالم. بمعنى أن الهاتف الياباني الجديد جاء بالمواصفات الفنية والتقنية التي جاءت بها الهواتف الذكية ذات الشاشات كبيرة الحجم، مثل توأم الهاتف «إكسبيريا زي 1» الذي يأتي بشاشة قياس 5 إنشات، إنما بشاشة صغيرة لم تتعد 4,2 إنش، أي أكبر من شاشة هاتف آبل الأخير بشيء لا يذكر.

حيث تتفاخر اليوم الشركة اليابانية «سوني» بتزويد هاتفها الجديد بآخر وأحدث التقنيات والميزات والمواصفات الفنية، التي ستجعله بلا شك أفضل الهواتف الذكية صغيرة الحجم وأكثرها قوة، وهو الأمر الذي يبحث عنه الكثير من عشاق نظام التشغيل أندرويد، الراغبين في هواتف ذكية ذات أداء فائق، إنما بحجم صغير، وهو الذي يقدمه إكسبيريا زي 1 كومباكت.

ميزات ومواصفات ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا