• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

«البحر حياتنا».. في مهرجان صير بو نعير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 مايو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

انطلقت أمس فعاليات النسخة الثامنة عشرة من مهرجان صير بو نعير الذي تنظمه هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة في محمية جزيرة صير بو نعير، تحت شعار «البحر حياتنا»، حيث تضمن اليوم الأول فعاليات وأنشطة عديدة، ترفيهية، ورياضية، وبيئية، وتراثية، وتوعوية، من بينها زراعة الشعب المرجانية، بالتعاون مع مجموعة الإمارات للبيئة، بالإضافة إلى فعالية الغوص التراثي، بالتعاون مع مجموعة الإمارات للبيئة البحرية، وغيرها من الفعاليات والأنشطة الجاذبة.

ويهدف المهرجان إلى إبراز جهود إمارة الشارقة في صون الموروث الحضاري والبيئي والحفاظ عليه للأجيال القادمة، وإظهار الأهمية البيئية والسياحية والتراثية والحضارية لمحمية صير بو نعير، والترويج لأهمية الجزيرة السياحية والترفيهية وأنشطة السياحة البيئية، وتوعية رواد الجزيرة بضرورة الالتزام بالأنظمة القانونية الخاصة بالحفاظ على النظم البيئية، وتحفيزهم للمساهمة في تفعيل الأنشطة الرشيدة لصون تنوعها البيولوجي. ويعكس المهرجان حرص الشارقة على الحفاظ على التنوع البيولوجي والطبيعي، وترسيخ علاقة الأجيال ببيئتهم وتراثهم.

وقالت هنا سيف السويدي، رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة: «إن زراعة الشعب المرجانية في إعادة التوازن للبيئة البحرية، وتوفير بيئة بحرية مستدامة، كما أنها تساعد البيئة الطبيعية كي تعود إلى ما كانت عليه، وبشكل عام فإنه من خلال عملية زراعة الشعب المرجانية يتم جمع بعض المرجان الطبيعي ليزرع في الأقفاص، لينمو ويتكاثر فيما بعد، فالأقفاص تمثل محطات احتضان الشعب المرجانية».

وأكدت السويدي أن الحيد المرجاني في جزيرة صير بو نعير من أكثر مناطق الشعاب المرجانية تنوعاً مقارنة بالمناطق الأخرى في الخليج العربي، وتمتد الشعاب المرجانية في جزيرة صير بو نعير إلى عمق 20 متراً تحت سطح البحر. وهناك نحو ثمانية أنواع من الشعاب المرجانية مدرجة ضمن القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض التابعة للاتحاد الدولي لصون الطبيعة IUCN، وسبعة أنواع أخرى مدرجة في القائمة على أنها أنواع قريبة من التهديد.

من جانبهم، عبر الزوار والجمهور عن فرحتهم وسعادتهم بهذه الفعالية التي يحرصون على متابعتها سنوياً، لما توفره لهم من متعة وترفيه وسعادة غامرة وتوعية بيئية، تنعكس إيجاباً في مختلف تصرفاتهم وسلوكياتهم ومواقفهم من البيئة المحيطة بهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا