• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«رحمة» تنظم محاضرة «الإسلام والتكاتف»

«الهلال»: 145 مليون درهم مساعدات محلية لـ58 ألف أسرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يونيو 2016

ناصر الجابري (أبوظبي)

نظمت أمس الأول جمعية رعاية مرضى السرطان «رحمة» بمقر مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في أبوظبي محاضرة بعنوان «الإسلام والتكاتف»، ألقاها محمد سعيد الرميثي مدير عام فرع هيئة الهلال الأحمر في أبوظبي، بحضور معالي الدكتور رياض ياسين وزير خارجية جمهورية اليمن السابق، ونورة جمال السويدي مدير عام جمعية رحمة، وعدد من الدبلوماسيين، والمفكرين.

وبدأت المحاضرة بإلقاء لمى عواد مدير إدارة التسويق في جمعية رعاية مرضى السرطان «رحمة»، كلمة للجمعية أشادت خلالها بدور الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية رئيس مجلس إدارة جمعية رعاية مرضى السرطان «رحمة»، وتوجيهاته بأهمية تقديم كافة سبل الدعم لمرضى السرطان.

وأضافت: «إن التكافل من القيم الجوهرية التي يحث عليها الدين الإسلامي الحنيف، ومن هذا المنطلق أخذت جمعية رحمة منذ تأسيسها مهمة رعاية مرضى السرطان، وقامت الجمعية بتقديم المساعدة والعلاج إلى 7 حالات مصابة بمرض السرطان، وهي مستمرة في تشجيع أنشطة الخير والإنسانية، وإعادة الأمل لنفوس المرضى، وتسعى الجمعية خلال شهر رمضان المبارك إلى تحفيز الجهات على تخصيص جزء من أموالها في دعم الجمعية، مما يسهم في سداد تكاليف جزء كبير من العلاج، داعية إلى تضافر الجهود في تقديم العون لكافة المحتاجين».

وقال محمد سعيد الرميثي مدير عام فرع هيئة الهلال الأحمر في أبوظبي: «إن قيم التكافل، والتعاضد موجودة منذ أيام الجاهلية، وقبل الإسلام، وعزز هذا المفهوم الدين الإسلامي الحنيف، وحثه على تقديم صور الإخاء، والمساعدة، وهناك الكثير من المواقف التي تشهد على أمثلة التكافل من مثل الإخاء بين المهاجرين والأنصار، وحفر الخندق الذي يدلل على تضامن المسلمين بينهم، والأحاديث النبوية الشريفة الداعية للتصدق، والإحسان».

وحول دور هيئة الهلال الأحمر، أوضح الرميثي أنه وبفضل توجيهات القيادة الرشيدة، قدمت هيئة الهلال الأحمر المساعدات لكافة دول العالم، وفي الشأن المحلي قدمت هيئة الهلال الأحمر خلال العام الماضي المساعدات لنحو 58 ألف أسرة، فيما بلغ مجموع ما دفعته الهيئة لهم 145 مليون درهم، فيما قدم خلال الربع الأول من العام الحالي فرع الهلال الأحمر في أبوظبي نحو 12 مليون درهم للأسر المحتاجة، والمرضى، وطلاب العلم، والأيتام، كاشفاً أن هيئة الهلال تولي مرضى السرطان اهتماماً خاصاً عبر تقديم مساعدة فورية بالتعاون مع الجهات الأخرى.

من جهته، ثمن معالي الدكتور رياض ياسين وزير الخارجية اليمني السابق ما تقدمه هيئة الهلال الأحمر في اليمن، وسعيها لإعادة الأمل، والإعمار عبر مبادراتها، وحملاتها المستمرة دعما لليمن، مشيداً بالدور الريادي الداعم للأمن والاستقرار لها الذي شهدت عليه محافظات اليمن، وأضاف:«تعد اليوم هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مثالاً في قيم الإنسانية، والعطاء، والوقوف بجانب المحتاجين».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض