• السبت 28 شوال 1438هـ - 22 يوليو 2017م

مشتريات «القيادية» تدعم سيولة الأسواق المحلية

8 مليارات درهم مكاسب الأسهم المحلية في 5 جلسات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 مايو 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

تفاعلت الأسهم المحلية مع الأخبار الإيجابية للشركات المساهمة المدرجة التي تم الإعلان عنها أمس، لتشهد مع نهاية الجلسة ارتفاعات متباينة زادت من قيم وأحجام سيولة الأسواق، مدعومة بارتفاع أسهم قطاعي الاتصالات والبنوك في سوق أبوظبي للأوراق المالية، وزيادة المشتريات على الأسهم القيادية في سوق دبي المالي، لترتفع القيمة السوقية للأسهم المدرجة بنحو 8 مليارات درهم خلال 5 جلسات.

وسجلت قيمة تعاملات الأسهم المحلية، مع نهاية جلسات الأسبوع أمس، نحو 624.6 مليون درهم، بعدما تعامل مستثمرو الأسواق على أكثر من 339.8 مليون سهم، من خلال تنفيذ 4730 صفقة.

وأنهى مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية، تعاملات جلسة نهاية الأسبوع على ارتفاع بلغت نسبته 0.58% ليغلق عند مستوى 4608 نقطة، مسجلاً قيمة تداولات تجاوزت الـ281.9 مليون درهم، بعدما تعامل مستثمرو السوق على أكثر من 89.5 مليون سهم، من خلال إبرام 1426 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 28 شركة مدرجة، ارتفعت منها أسعار 12 سهماً، وتراجعت أسعار 10 أسهم، فيما ظلت 6 أسهم عند الإغلاق السابق.

وفي سوق دبي المالي، أنهى المؤشر العام للسوق جلسة تعاملات أمس، على ارتفاع، بلغت نسبته 0.74% ليغلق عند مستوى 3420 نقطة، رابحاً 25 نقطة عن الإغلاق السابق، بقيمة تداولات تجاوزت الـ342.7 مليون درهم، بعدما تعامل مستثمرو السوق على أكثر من 250.3 مليون سهم، من خلال تنفيذ 3304 صفقات، حيث تم التعامل على أسهم 37 شركة مدرجة، ارتفع منها 21 سهماً، وتراجعت أسعار 11 سهماً، فيما ظلت أسعار 5 أسهم عند الإغلاق السابق.

وقال إياد البريقي، مدير عام شركة الأنصاري للأوراق المالي: «إن الأسهم المحلية تفاعلت بشكل جيد وسريع مع الأخبار المتداولة أمس عن الشركات المساهمة المدرجة، وخصوصاً سهم «إعمار» الذي قاد تعاملات سوق دبي المالي، بعد تداول أخبار تتعلق بإنجاز مشروع سيتم إعلان عنه قريباً، فيما شهدت الأسهم القيادية في سوق أبوظبي للأوراق المالية، خصوصاً الأسهم المدرجة في قطاعي البنوك والاتصالات، ارتفاعات مماثلة بعد قيام عدد من المؤسسات والمحافظ، بالدخول للشراء مع نهاية جلسة الأسبوع، في محاولة لاقتناص الفرص الاستثمارية، واستغلال تدني أسعار الأسهم التي وصلت إلى مستويات مغرية للشراء». وأضاف البريقي أن النتائج المالية الفصلية التي تم الإعلان عنها أمس جاءت إيجابية، وساهمت بشكل كبير في عودة الثقة المفقودة في مسيرة الأسهم المحلية، خصوصاً فيما يتعلق بنتائج الشركات المساهمة المدرجة بقطاع الطاقة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، متوقعاً استمرار ارتفاع سيولة الأسواق المالية خلال الجلسات المقبلة مع تدفق الأخبار الإيجابية للشركات المدرجة، وزيادة وتيرة مشتريات المحافظ الأجنبية بالأسواق المالية المحلية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا