• الأحد 02 رمضان 1438هـ - 28 مايو 2017م

ترفع طاقتها الإنتاجية من البتروكيماويات إلى 11.4 مليون طن سنوياً

«أدنوك» تواكب الطلب على البوليمرات من قطاعي السيارات والبنية التحتية في الصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 مايو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تعتزم شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) التركيز على تلبية الطلب المتنامي على البوليمرات العالية الجودة من قطاع صناعة السيارات والبنية التحتية في الصين. وتسعى أدنوك إلى التركيز على النمو الذي يشهده سوق الصين والدول الآسيوية، حيث تشير التوقعات إلى أن في العام 2040 سيتضاعف الطلب على المنتجات البتروكيماوية واللدائن البلاستيكية، بما في ذلك مكونات السيارات الخفيفة وأنابيب خدمات المرافق العامة ومواد عزل الكابلات، حسب بيان أمس.

ويأتي هذا التوسع في الصناعات البتروكيماوية تماشياً مع استراتيجية أدنوك 2030 المتكاملة للنمو والتطور، والتي تهدف إلى تعزيز الربحية في مجال الاستكشاف والإنتاج والتطوير، وزيادة القيمة في مجال التكرير والبتروكيماويات، وضمان توفير إمدادات مستدامة واقتصادية من الغاز، فضلاً عن تطوير كوادر بشرية عالمية المستوى. ويمثل التوسع في الصين وآسيا مرتكزاً أساسياً في هذه الاستراتيجية من خلال كونها سوقاً واعداً للبتروكيماويات.

ولمواكبة تنامي الطلب الآسيوي على المنتجات عالية القيمة، تعتزم أدنوك رفع طاقتها الإنتاجية من البتروكيماويات من 4.5 مليون طن سنوياً في العام 2016 إلى 11.4 مليون طن سنوياً بحلول العام 2025.

وقال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها: «فيما تسعى أدنوك لتحقيق النمو الذكي في كل مجالات وجوانب أعمالها، فإننا ننظر باهتمام كبير إلى فرص النمو الكبيرة لمنتجات البتروكيماويات في الصين والأسواق الآسيوية، ففي ظل تحول نمو الاقتصاد العالمي من الغرب إلى الشرق، تسعى أدنوك للاستفادة من موقعها الجغرافي المتميز وقدراتها الكبيرة لإيجاد أسواق جديدة لمنتجاتها في الدول الآسيوية التي تشير الدراسات إلى أنها ستمثل بحلول العام 2040 ما يقرب من ثلثي إجمالي الناتج المحلي العالمي».

جاء ذلك خلال زيارة معاليه إلى المكتب الرئيس للتسويق والمبيعات لشمال آسيا والمجمع الصناعي التابع لشركة أبوظبي للدائن البلاستيكية (بروج) في مدينة شنغهاي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا