• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

قوافل «الخير الفكري والثقافي» تدشن حملة «أمة تقرأ»

مؤسسة محمد بن راشد توزع 100 ألف كتاب في اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يونيو 2016

نوف الموسىى (دبي)

تبدأ مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، بتوزيع 100 ألف كتاب، تقدر قيمتها بنحو 3 ملايين ونصف المليون درهم، للمكتبات العامة في جمهورية اليمن، ومخيمات اللاجئين في عدة دول عربية، (كمرحلة أولى) ضمن حملة «أمة تقرأ» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الهادفة إلى توفير 5 ملايين كتاب للطلاب والمحتاجين في مخيمات اللاجئين، وإنشاء 2000 مكتبة حول العالم الإسلامي.

ويجري ذلك، بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، المستمرة في استراتيجيتها لتوزيع ما تسميه بالقوافل الفكرية إلى المخيمات في شمال العراق والأردن المقدرة بـ 2 مليون كتاب، والتي تعتزم فتح خطوط تزويد معرفي لماليزيا، بينما يأتي تعاونها مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، في إطار دعم تغذية مكتبات اليمن، حيث سيتم إطلاق حملة بعنوان (1000 كتاب لكل مكتبة) تُقدر فيها نسب الاستفادة لنحو 200 ألف إلى 300 ألف شخص.

وتستهدف مضامين الكتب فئات مختلفة من الأطفال واليافعين والأمهات، إيماناً بحاجتهم الفعلية للتنشئة المعرفية، في مجتمع اللاجئين بالدول العربية.

جاء ذلك، في مؤتمر صحفي عقد، صباح أمس، في مقر مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم بدبي، حضره كل من جمال بن حويرب، العضو المنتدب للمؤسسة، والسفير رأفت حسن نائب القنصل العام للجمهورية اليمنية في دبي، ومحمد عبدالله الزرعوني مدير هيئة الهلال الأحمر بفرعها في دبي.

وأوضح جمال بن حويرب، أن المبادرة الجديدة جاءت بناءً على توجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، وانطلاقاً من المنهجية الريادية للمؤسسة في إثراء النشر المعرفي، وتأسيس مجتمعات قائمة عليها، ولتؤكد مكانة دولة الإمارات على الخريطة الدولية، بصفتها مركزاً للثقافة والمعرفة. وأكد رأفت حسن، في كلمة بالنيابة عن فهد سعيد المنهالي سفير الجمهورية اليمنية لدى دولة الإمارات، أن السياسة الواضحة للدور الإغاثي لدولة الإمارات، يمثل أفضل المناهج الدولية في مجال التنمية المتنوعة، منوهاً بأن بناء مجتمع متسلح بالمعرفة سيقلل حدوث الصراعات والحروب، وبروز ظاهرة الإرهاب.

ومن جهته، اعتبر محمد عبدالله الزرعوني، أن المبادرة نقلة نوعية لمفهوم العمل الإغاثي، وصولاً إلى إغاثة المعرفة والعقول، لافتاً إلى أن الحملة بكل أبعادها الإنسانية، تعكس الرؤية الحضارية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا