• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

«الشارة» تطفئ النار بمدريد وتشعلها في المنامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يناير 2013

محمد حامد (دبي) - شارة تعمق الانقسامات، وأخرى تطفئ نار الخلافات على بعد آلاف الكيلومترات، هذا ما حدث مساء أمس الأول في المنامة أثناء مباراة “الأخضر” السعودي مع نظيره العراقي، في توقيت متزامن مع ما حدث في مدريد خلال مواجهة الريال وسوسييداد في المرحلة الـ 18 من الليجا، وثمة قواسم مشتركة بين الحالتين استدعت فكرة المقارنة، وعمقت من منطق الربط بينهما.

فقد قرر ريكارد المدير الفني للمنتخب السعودي إقحام اللاعب تيسير الجاسم على حساب قائد الأخضر ياسر القحطاني، سعياً إلى تعديل النتيجة التي كانت تشير إلى تقدم المنتخب العراقي، فما كان من نجم الهلال وقائد “الأخضر”، إلا أن بادر بمنح شارة القيادة لزميله سعود كريري، لتبدأ فصول دراما رصدتها الصحف السعودية باستياء شديد، حيث أشارت إلى أن أكثر من لاعب رفض ارتداء الشارة رغم أنها شرف لكل من يدافع عن ألوان منتخب بلاده. وسيطر “جدل الشارة” على الإعلام السعودي خلال الساعات الماضية، حيث يرى البعض أن هناك حالة من عدم التنظيم في كثير من الأمور البدهية، وعلى رأسها تحديد القائد الثاني، بل والثالث الذي يحق له حمل الشارة في حال غاب القائد الأساسي لأي سبب من الأسباب.

وعلى الجانب الآخر، رصدت الصحف الإسبانية، وعلى رأسها “آس” و “ماركا” مبادرة كريستيانو رونالدو نجم الريال الذي كان يرتدي شارة قيادة الفريق الملكي للمرة الأولى خلال 171 مباراة رسمية خاضها مع الفريق منذ انتقاله إلى صفوفه، وسبق له الظهور بها في مرة واحدة في مباراة الريال الودية أمام الكويت مايو الماضي، وحاول رونالدو منح الشارة للقائد الأول للفريق إيكر كاسياس، الذي شارك في مباراة أمس الأول بدلاً من الحارس المطرود آدان، فما كان من كاسياس الملقب بـ”القديس”، إلا أن رفض أخذها، مفضلاً أن يستكمل رونالدو المباراة كقائد للريال.

وانهمرت عبارات الإشادة والإطراء من قراء المواقع الإلكترونية للصحف المدريدية على قائد الفريق كاسياس، خاصة أن أجواء التوتر تسيطر على النادي في الوقت الراهن، في ظل إصرار مورينيو على استبعاده من التشكيلة الأساسية، لكنه يفاجئ الجميع بالانصياع التام لرؤية المدرب، بل إنه لا يتردد في القيام بتصرفات تؤكد رغبته في لم الشمل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا