• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مسؤول فلسطيني يحذر من مرحلة خطيرة

إسرائيل ترفض رسمياً إطلاق الدفعة الرابعة من الأسرى

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 مارس 2014

عبدالرحيم حسين (رام الله)

أكد وكيل وزارة الأسرى الفلسطينية وعضو المجلس الثوري لحركة فتح زياد أبو عين امس أن إسرائيل أبلغتهم عبر الإدارة الأميركية رفضها الإفراج عن الدفعة الرابعة لقدامى المعتقلين الفلسطينيين وفق ما هو مقرر اليوم السبت، محذراً من مرحلة خطيرة في ضوء هذا الرفض. وقال في تصريح نشره على صفحته على الفيسبوك إن لقاء القيادة الفلسطينية بمارتن انديك ممثل الخارجية الأميركية حول إطلاق سراح الدفعة الرابعة انتهى فجر أمس دون اي نتائج.

وحذر من أن القيادة الفلسطينية ستكون فورا بحل من تعهداتها للتوجه لكل مؤسسات والمحافل الدولية، وأن الحركة الاسيرة ستنفجر غضبا على النكث بحرية أسراها. وقال إننا مقبلون على مرحلة خطيرة تتحمل إسرائيل ولولايات المتحدة مسؤوليتها. وقال أبو عين إن الحكومة الإسرائيلية تصر على اشتراط تجديد المفاوضات مقابل الالتزام بالإفراج عن الدفعة الرابعة الأمر الذي يرفضه الجانب الفلسطيني.

وأضاف أبو عين «لن يتم دفع ثمن الإفراج عن الدفعة الرابعة مرتين وتجديد المفاوضات مقابل ثمن تم دفعه سلفا بعد تجميد التوجه الفلسطيني لطلب عضوية الأمم المتحدة». وذكر أبو عين أن السلطة الفلسطينية تحمل إسرائيل مسؤولية الإخلال باتفاق الإفراج عن 104 من قدامى المعتقلين وتعتبر السلوك الإسرائيلي صفعة قوية في وجه جهود الإدارة الأميركية.

وتابع قائلا: «واشنطن إذا كانت عاجزة عن ضمان التزام إسرائيل بالإفراج عن دفعة الأسرى، فإن ذلك يفقدها صدقيتها في رعاية عملية السلام في المنطقة». وشدد أبو عين على أن الإفراج عن دفعات المعتقلين «غير مرتبط بسير المفاوضات إنما مقابل عدم الذهاب للمؤسسات الدولية أثناء المفاوضات لكن إسرائيل تقول نعم مشروطة بتمديد المفاوضات وهذا خرق كبير للاتفاق». وأعلن وزراء إسرائيليون رفضهم الإفراج عن دفعة المعتقلين من دون إعلان موافقة السلطة الفلسطينية على تمديد مفاوضات السلام .

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا