• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

فنانون يرون أنها تصنع نجوماً «مزيفين»

برامج اكتشاف المواهب إلى الأغنية الشعبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مارس 2015

تستعد قنوات فضائية لطرح برنامجين لاكتشاف المواهب في الغناء الشعبي، هما: «نجم الشعب» بلجنة تحكيم تضم حكيم، والشاب خالد، ونيكول سابا، وبرنامج «شعبي أيدول»، الذي يضم لجنة تحكيم مكوّنة من مجد القاسم والملحن عصام إسماعيل وعازفة الفلوت رانيا يحيى.

وأكد الملحن حلمي بكر، أن برامج اكتشاف المواهب الغنائية عديمة الجدوى، وتعتمد على الربح والمتاجرة بالمواهب، واستنزاف أموال الناس، وأن لجان التحكيم غير مؤهلة للحكم على أيّ موهبة، فالمطرب لا يحكم على مطرب مثله وإن كان مُبتدئاً، فهناك أكاديميون وملحنون وموزعون هم الأقدَر على معرفة نقاط قوة وضعف الصوت المشترك، وتقييمه بشكل جيد، ويرى أن ظهور برامج اكتشاف المواهب في اللون الشعبي، ستكون على درب سابقتها من البرامج فالنتيجة واحدة.

وأشار الموسيقار صلاح الشرنوبي إلى أن برامج اكتشاف المواهب الغنائية تصنع نجوماً مُزيفين، لأن الإعلام هو مَنْ صنعهم وليس الموهبة، فشعب كل دولة يتعاطَف مع المشترك الذي يمثلها وتقوم بالتصويت له؛ ما يعرقل صعود موهبة أخرى تستحق الاستمرار، مؤكدا أن النجم الأصلي هو الذي ينحَت في الصخر، وليس الذي يصعد على أكتاف تصويت الجمهور.

وأوضح الملحن عصام إسماعيل، عضو لجنة تحكيم «شعبي أيدول»، أن البرنامج يرسم خريطة الفن الشعبي مرة أخرى، بعد أن سيّطر أنصاف المواهب على الساحة.

وقال حكيم إن مُشاركته في برنامج «نجم الشعب» مُحاولة لإعادة إحياء الفن الشعبي الأصيل، مشيراً إلى أن الفن الشعبي بدأ في الاندثار، والبرنامج مُحاولة لإعادته إلى الواجهة الغنائية، من خلال اكتشاف مواهب قادرة على حمل لواء الأغنية الشعبية.

وذكرت نيكول سابا أن «نجم الشعب»، لن يكون على شاكلة البرامج، التي لا تهتم سوى بالربح، وسيكون هناك مُتابعة مُستمرة من لجنة تحكيم البرنامج لخطوات المواهب الحقيقية.

(وكالة الصحافة العربية)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا