• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

القضاء الإيراني يحذر ظريف من السماح للجنة دولية بلقاء معارضين في إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 مارس 2014

أحمد سعيد (طهران)

أعلن نائب إيراني، هو جواد كريمي قدوسي، أمس، أن رئيس السلطة القضائية الإيرانية المتشدد صادق لاريجاني وجه تحذيراً لوزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف بأن القضاء سيتدخل في حالة وصول لجنة من مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة إلى إيران والتقائها «شخصيات مثيرة للجدل». وأضاف أن الاتحاد الأوروبي يعتزم إرسال اللجنة إلى إيران، وأنه في حالة تكرارها لقاءات المبعوثين الأوروبيين مع الحقوقيين والمعتقلين السياسيين الإيرانيين، فالقضاء الإيراني لن يقف «مكتوف الأيدي».

وفي السياق ذاته، رفض ظريف انتقادات خصوم حكومة الرئيس الإيراني حسن روحاني لوزارة الخارجية الإيرانية، بسبب طريقة تناولها قضية اختطاف «حركة العدل» المسلحة، في محافظة سيستان-بلوشستان الإيرانية، المحاذية لباكستان، خطف 5 جنود إيرانيين، وإعدامها أحدهم، وعدم قيامها بالجهود المطلوبة لإطلاق سراحهم. وقال موقعه في صفحته على موقع «فيسبوك» الإلكتروني: «إن وزارته تواصل جهودها لإعادة أفراد حرس الحدود الإيرانيين الأربعة المتبقين إلى إيران». وأضاف: «وضع الرهائن الإيرانيين يشكل أهم هاجس لي ولزملائي في الخارجية الإيرانية، جهودنا على مدار الساعة منصبة على أن يعود هؤلاء الأعزاء إلى أحضان أسرهم سالمين». وذكرت محطة «خبر» التلفزيونية الإيرانية، أمس، أن الحركة توعدت بإعدام جندي آخر يوم 2 أبريل المقبل، إذا لم يطلق سراح أعداد من أنصارها المعتقلين في السجون الإيرانية، كما طالبت بتسليمها جثامين 50 من أنصارها الذين أعدمتهم السلطات الإيرانية لتسليم جثمان الجندي الذي أعدمته.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا