• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

اشتهرت بـ «شفيق يا راجل»

«عش المجانين».. أقوى مسرحيات محمد نجم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مارس 2015

سعيد ياسين (القاهرة)

«عش المجانين» مسرحية كوميدية هادفة تناولت أحداثها قضية مهمة بصورة هزلية، ومن خلال المفارقات في حياة رجل مادي متمسك بالعادات والتقاليد القديمة يجبر ابنتيه على التعايش معه رغماً عنهما، ويؤثر طمعه وحبه للمال على حياتهما.

دارت أحداث المسرحية، التي عرضت عام 1979، حول شاب يدعى «شريف» جسد دوره محمد نجم، يريد أن يتزوج من فتاة أحلامه «أماني» ليلى علوي، ولكن والدها «جاد الحق متولي عويس شبرا» حسن عابدين، يشترط أن تخطب شقيقتها «تهاني» ميمي جمال أولاً لأنها الكبيرة، فتتفق «أماني» مع «شريف» على أن يقوم بالتنكر، ويجسد شخصية شاب قادم لخطبة شقيقتها حتى يستطيعا إكمال زواجهما.

وتعد المسرحية من أنجح وأشهر أعمال محمد نجم، رغم تقديمه ما يقرب من 30 مسرحية، وجسد فيها أكثر من شخصية مختلفة ومعقدة بجانب شخصيته الرئيسة، وكانت من أوائل المسرحيات التي يقوم فيها ممثل على المسرح بأكثر من دور.

وأبدع نجم في تقديم عشرات القفشات «الافيهات» التي ارتجل غالبيتها وتجاوب معها الجمهور بشكل كبير، لدرجة أنه ظل يرددها طويلاً بعد المسرحية، ومنها «شفيق يا راجل»، الذي يتذكره الجمهور أكثر من عنوان المسرحية نفسها، و«شفيق الطويل القصير التخين شوية ده».

ويرجع معاصرون نجاح المسرحية إلى ذكاء نجم الذي أدرك منذ الليلة الأولى لعرضها على مسرحه بحي الدقي في القاهرة، أن الجمهور يحتاج ليس إلى موضوع كوميدي يضحكه بل إلى مواقف جديدة، لدرجة أن النقاد صنفوها بأنها المسرحية المعادلة في قوة الضحك لـ «مدرسة المشاغبين».

وكانت المسرحية فاتحة خير على جميع من شاركوا فيها، فإلى جانب نجم ظهر حسن عابدين بصورة رائعة في المسرحية التي قدم فيها أداءً استثنائياً، كما ظهر فيها مظهر أبو النجا بشكل متميز في دور طبيب الأمراض النفسية، حيث أضاف لمساته الكوميدية على العمل، كما شارك فيها أديب الطرابلسي وناهد حسين ومحمد الأدنداني وحسن توتالة، وقام بتأليفها يسري الإبياري، وأخرجها عادل صادق. واللافت أن رقابة التليفزيون المصري منعت المسرحية من العرض لمدة خمسة أعوام، متجاهلة النجاح الذي حققته على المسرح، واستندت في رفضها إلى النقد العنيف وغير المنطقي الذي تعرضت له المسرحية واتهامها بالابتذال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا