• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ثقافة الاستهلاك السبب.. والنتيجة مأساة

نساء يقترضن لسداد فاتورة رفاهية الرجال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مارس 2015

هناء الحمادي (أبوظبي)

أبوظبي (الاتحاد)

كثيرة هي الحالات التي يدفع فيها رجال زوجاتهم أو شقيقاتهم للاقتراض من البنوك للتخفيف من وطأة الضغوط المادية التي يواجهونها لأسباب وجيهة أحياناً ولأسباب تتعلق بالرفاهية في أحيان أخرى، وفي غالبية الحالات تنتهي حكايات القروض بالندم، وتتعرض أسر إلى التفكك.

سداد الديون

تروى أسماء حكايتها مع زوجها، الذي أمضت معه قرابة 6 سنوات، قائلة: «كان زوجي يصر دائماً أن أقترض لأن راتبي أعلى منه، وهو يأمل في تحسين أحواله المادية، وعندما حققت له طلبه، تزوج بأخرى وأحضرها لتعيش معنا في البيت، فقررت الانفصال عنه، وتحملت سداد الديون من أجل التفرغ لتربية أولادي في مناخ صحي».

هدى دفعها حبها لأخيها البكر للإقتراض لسداد قرض السيارة الخاص به، ولكنه قابل جميلها بالنكران، حيث عاشت 5 سنوات تدفع ثمن التضحية، مشيرة إلى أن أخيها كان مهدداً بالسجن إن لم يقم بسداد القرض، الذي حصل عليه، والذي وصل إلى 800 ألف درهم، وبسبب ظروفه المادية الصعبة، طلب منها أن تقترض لمساعدته.

تهديد ووعيد ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا