• الأحد 29 جمادى الأولى 1438هـ - 26 فبراير 2017م
  09:50     برلمانيون فرنسيون يطلبون من هولاند الاعتراف بدولة فلسطين         09:50     ترامب: لن أحضر حفل عشاء مراسلي البيت الأبيض        09:51     تفجيرات وضربات جوية تهز محادثات السلام السورية في جنيف         09:51    فلسطين تفوز بلقب "أراب ايدول" للمرة الثانية        10:09     الحزب الديمقراطي الأميركي يختار توم بيريز رئيسا جديدا له         10:09     الشرطة الأميركية تعتقل مشتبها به في حادث دهس اسفر عن إصابة 21 شخصا بمدينة نيو اورليانز     

عودة إلى الجاهلية

عناصر «بوكوحرام» يقتلون زوجاتهم قبل الانسحاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مارس 2015

(أ ف ب)

 

عمد «أزواج» عشرات النساء اللواتي أرغمن على الزواج من عناصر «بوكو حرام»، إلى قتل «زوجاتهم» قبل استعادة القوات الحكومية مدينة باما في شمال شرق نيجيريا،، حسبما قال خمسة شهود عيان. وأوضحت شريفاتو باكورا (39 عاما) أن «الإرهابيين قالوا انهم لا يريدون ان تتزوج نساؤهم من كفار». وأضافت هذه الأم لثلاثة أولاد، التي تطابقت شهادتها مع شهادات أخرى، أن المقاتلين الإسلاميين تبلغوا بالهجوم على باما أحد معاقلهم في ولاية بورنو، عندئذ قرروا الفرار إلى جووزا القريبة، قبل وصول الجنود. لكنهم قبل أن يفروا «قتلوا نساءهم حتى لا يتمكن أحد من الزواج منهن». وخسرت شريفاتو باكورا زوجها الذي قتله الإرهابيون قبل 4 أشهر، لكنها لم ترغم على «الزواج» من مقاتل لأنها كانت حاملا. وأرغمت بوكو حرام عشرات النساء من باما على «الزواج» من مقاتلين بعدما احتلوا المدينة في سبتمبر 2014. وأوضح الشهود الذين وضعوا تحت حماية الجنود في مايدوجوري عاصمة ولاية بورنو، أن مجزرة النساء بدأت قبل 10 ايام من استعادة باما. وقال الإرهابيون قبل المذبحة إنهم «إذا ما قتلوا نساءهم، فسيبقين طاهرات حتى يصعدن إلى السماء حيث يلتئم الشمل». وقال عبدا قاسم العضو في مجموعة للدفاع الذاتي الذي شارك في استعادة باما، أنه رأى «عشرات من جثث النساء». وطرح شهود آخرون أرقاما مماثلة لكن لم يكن ممكنا التحقق من هذه الحصيلة على الفور.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا