• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

لدى افتتاحها معرض مشاريع التخرج لطالبات الفنون في جامعة زايد - فرع دبي

لبنى القاسمي: رفد سوق العمل بالمبتكرين يدفع مسيرة التنمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 مايو 2017

دبي (الاتحاد)

أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة دولة للتسامح رئيسة جامعة زايد، أن الجامعة تواصل منذ تأسيسها رفد سوق العمل بأفواج من الخريجين والخريجات الذين يساهمون بأفكارهم المبتكرة ومبادراتهم الخلاقة في دفع مسيرة التنمية، ويمزجون بإبداع حقيقي بين الثمار المعرفية التي اقتطفوها من الجامعة وبين تطلعاتهم ورؤاهم الشابة، والمتجددة باستمرار.

جاء ذلك لدى افتتاح معاليها، مساء أمس الأول- بحضور معالي شمّا المزروعي، وزيرة دولة للشباب، ومريم المهيري، الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية - أبوظبي و«تو فور 54»- معرض مشاريع التخرج لطالبات كلية الفنون والصناعات الإبداعية في جامعة زايد - فرع دبي، في حي دبي للتصميم.

حضر حفل الافتتاح الدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد، ومحمد الشحي الرئيس التنفيذي لحي دبي للتصميم، والدكتورة ماريلين روبرتس نائب مدير جامعة زايد، وآن - ماري ريني عميدة كلية الفنون والصناعات الإبداعية وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية في الجامعة، وعدد من الشخصيات العامة والطالبات المشاركات وذويهن، وجمع كبير من المثقفين والمعنيين بالإبداع التشكيلي.

وقالت معالي الشيخة لبنى القاسمي: إن أعمال الطالبات المشاركات في المعرض تعكس براعتهن في استخدام أساليب مبهرة في التصميم وتوظيف أدوات وتقنيات جديدة وغير تقليدية، مثل الليزر وغيره، في إنجاز مشاريعهن.

ولفتت إلى أن التصاميم التي قدمتها الطالبات كمشاريع لتخرجهن تكشف عن عمق حسهن المجتمعي وصدق فهمهن لنصيبهن من المسؤولية الاجتماعية، إذ تتنوع هذه المشاريع على سبيل المثال بين إعادة إحياء المباني القديمة برؤى عصرية تقوم على طرح أفكار لاستخدامها، أو تقديم تصورات مبتكرة لمكتبة الطفل أو المكتب السياحي وغيرها.

ويضم المعرض الذي سيستمر في حي دبي للتصميم حتى يوم الجمعة المقبل، المشاريع النهائية لـ 37 طالبة تستعد للتخرج في أربعة تخصصات هي: التصميم الداخلي، التصميم الجرافيكي، الرسوم المتحركة، والفنون البصرية.

وعبر محمد الشحي عن ترحيبه باستضافة المعرض، استثماراً للنجاح الذي حققته في المكان نفسه دورته في العام الماضي، وقال إن هذا النجاح تجسد بحصول خمس عشرة طالبة على منح تدريبية، بينهن أربع عملن مع شركائنا الاستراتيجيين، مؤكداً التزام الحي المساهمة في تشجيع المواهب الصاعدة في أجيال الشباب، وتمكينهم من تحقيق أحلامهم وترجمتها إلى واقع محسوس، ومعرباً عن تمنياته في أن يرى مشارَكات من هذا المعرض في المعرض العالمي لمشاريع الخريجين في التصميم الذي يقام خلال شهور في حي دبي للتصميم.

ومن جهتها، أعربت آن - ماري ريني عن اعتزاز أسرة كلية الفنون والصناعات الإبداعية في جامعة زايد بجهودها ومساعيها الدائمة لخلق بيئة التعلم الإبداعية وتأصيلها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا