• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خامات عاكسة تكف أذى «الباباراتزي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

يبدو أن المشاهير وجدوا أخيراً وسيلة لوقف انتهاك عدسات المصورين المتطفلين «باباراتزي» لخصوصيتهم، عقب ظهور مجموعة ملابس جديدة مصممة لتدمير الصور التي يتم التقطتاها باستخدام فلاش التصوير الفوتوغرافي.

وبحسب موقع «dailymail»؛ توصل الموسيقي كريس هولمز، الذي يعمل مع بول مكارتني، لفكرة تصميم مجموعة «مضادة للباباراتزي»، وهي عبارة عن ملابس عاكسة من شأنها أن تدمر بشكل متعمد لقطات المصورين، من خلال تشتيت الضوء من كاميراتهم. وتتضمن المجموعة سترة بغطاء للرأس، ووشاح كبير، وسترة رياضية تبدو وكأنها من القطع اليومية، ولكنها تعمل أساسا كمرآة، عندما تتعرض للضوء الساطع، ما يجعل من يرتديها غير مرئي عملياً في فلاش التصوير الفوتوغرافي.

وقال هولمز، إنه كان مصدر إلهام لإنشاء مسابقة بالاشتراك مع شركة إنتاج ملابس، بعد أن أدرك أن الملابس العاكسة التي كان يرتديها في عروضه، تسبب انعكاس ومضات الضوء من على ملابسه، ما يسبب إعتام الصور.

وأضاف «أوحت لي الصور التي تلفت بسبب ملابسي باستخدام هذه التكنولوجيا لغرض أكبر.

وقادني ذلك لإنشاء مجموعة «مكافحة مصوري الباباراتزي»، والتي تستخدم الأقمشة العاكسة لإفساد الصور»، ورغم أن هذه المجموعة الفريدة غير متوافرة حالياً في الأسواق، إلا أن مشجعي الفكرة يمكنهم التصويت لمصلحة القطعة التي يختارونها على أمل طرحها للبيع قريبا. ويشار إلى أن هذه الخامات متواجدة أصلاً، وتصنع منها ملابس العمال، وموظفي الطوارئ والإنقاذ لتعكس الضوء عن ملابسهم، فيتسنى رؤيتهم لاسيما ليلاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا