• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

واشنطن تحذر من عمليات خطف أجانب في الفلبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 مايو 2017

عواصم (وكالات)

حذرت السلطات الأميركية من أن «مجموعات إرهابية» تحضر لعمليات خطف أجانب في جزيرة بالاوان الفلبينية، بعد شهر على عملية أحبطت لمجموعة أبو سياف على جزيرة سياحية أخرى.

ودعت السفارة الأميركية في الفلبين رعاياها إلى أن «يدرسوا بدقة» أي مشروع سفر إلى بالاوان في غرب الأرخبيل.

وكتب على هذا التحذير للمسافرين أن «سفارة الولايات المتحدة تلقت معلومات موثوقة مفادها بأن مجموعات إرهابية يمكن أن تكون تخطط لعمليات تستهدف الأجانب في مناطق بالاوان».

وأعلن الجيش الفلبيني في بيان أنه عزز الإجراءات الأمنية في المواقع السياحية في بالاوان بعد صدور هذا التحذير.

وحددت السفارة الأميركية موقعين في تلك الجزيرة قد يكونان مستهدفين: العاصمة بورتو برينسيسا والمتنزه الوطني للنهر الجوفي لبورتو برينسيسا قربها المدرج على لائحة التراث العالمي لليونسكو.

من جهة أخرى، أمر الادعاء العام الألماني بتفتيش منازل عدة أمس، في ولايات بافاريا وبرلين وسكسونيا وسكسونيا-أنهالت في إطار تحقيقات ضد ثلاثة أفراد يشتبه في دعمهم لتنظيم داعش.

وقال متحدث باسم الادعاء العام في كارلسروه: «الحملة كانت تستهدف ثلاثة متهمين معروفين بالاسم لدى السلطات»، مضيفاً أن اثنين منهما يجرى التحقيق ضدهما بتهمة الانتماء لداعش، بينما يجرى التحقيق ضد الثالث بتهمة دعم التنظيم.