• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

نواب إسرائيليون يقرون مشروعاً لتكريس «يهودية الدولة»

أسرى فلسطين المضربون عن الطعام يعانون صعوبة الحركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 مايو 2017

علاء المشهراوي، عبد الرحيم حسين (غزة، رام الله)

يواصل نحو 1700 أسير فلسطيني بقيادة مروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح إضرابهم المتواصل عن الطعام لليوم الـ24 على التوالي.

ويعاني الأسرى المضربون صعوبة في الحركة والتنقل، وآلام في المعدة والرأس، وجفاف في الحلق، ويتقيأون الدم، وعدد من الأسرى امتنعوا عن تناول الماء لساعات بسبب الصعوبة في التوجه إلى المرحاض.

وشرعت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي بنقل العشرات من الأسرى المضربين في سجن «الرملة» إلى أحد المستشفيات الميدانية، كما منعت مجدداً محامي هيئة الأسرى من زيارة البرغوثي في عزله بمعتقل «الجلمة».

ونقل المحامي الذي استطاع زيارة الأسرى المضربين عن الطعام في سجن «نفحة» للمرة الأولى رواية الأسير مجاهد حامد، وتفاصيل مأساوية، وإجراءات تنكيلية تنفذها إدارة سجون الاحتلال منذ بداية الإضراب، منها إجبار الأسرى على شرب المياه الساخنة من صنابير الحمامات، وإخضاعهم للتفتيش المكثف، والمحاكمات الداخلية، وفرض غرامات مالية عليهم، والاعتداء على الأسرى على الرغم من تردي أوضاعهم الصحية.

وقال: «إن السجانين اعتدوا على كل أسير لا يستطيع الوقوف بسبب التعب والإرهاق، أثناء عمليات النقل». وتواصل إدارة السجون عمليات نقل جماعي للأسرى المضربين عن الطعام على الرغم من الحالة الصعبة التي وصلوا إليها، وكان آخر ذلك نقل 120 أسيراً من سجن «نفحة» إلى سجن «شطة». ... المزيد