• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تحذير دولي من مخاطر تدفق اللاجئين السوريين على استقرار لبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 مارس 2014

حذرت الأمم المتحدة من مخاطر تدفق اللاجئين السوريين إلى لبنان، بما في ذلك من تأثير على إيجاد حل للأزمة السورية وما سيشكله ذلك أيضاً من مخاطر على استقرار إسرائيل. وقالت نينت كيلي الممثلة الإقليمية لمكتب المفوض السامي للأمم المتحدة للاجئين، إن تدفق حوالي مليون لاجئ من سوريا إلى لبنان، يشكل «تهديداً خطيراً لاستقرار» لبنان. وأضافت أنه «لا توجد دولة واحدة في العالم اليوم بها هذه النسبة الكبيرة من اللاجئين قياساً إلى حجمها مثلما هي في لبنان». وقالت كيلي أثناء زيارة إلى واشنطن أمس الأول، «إذا لم يتم تقديم دعم لهذا البلد، فهناك احتمال كبير، لأن ينهار بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى، وأن يمتد الصراع في سوريا بقوته الكاملة إلى لبنان مرجحاً بشكل كبير».

وذكر مسؤولون كبار بالأمم المتحدة الشهر الماضي أنه مع دخول الحرب في سوريا عامها الرابع، فإن السوريين سيحلون محل الأفغان كأكبر عدد من اللاجئين في العالم. وأفادت الأمم المتحدة أنه في حين لجأ مئات الآلاف من السوريين إلى الأردن وتركيا ودول أخرى، إلا أن أكبر تركز للاجئين السوريين موجود الآن في لبنان، وهو ما يزيد عدد سكان البلد الصغير إلى حوالي الربع. وقالت كيلي إن 400 ألف طفل من اللاجئين السوريين في لبنان يحتاجون إلى تعليم مدرسي، وهو ما يفوق الآن عدد الأطفال في المدارس العامة بلبنان والذي يبلغ 300 ألف. ولمساعدة لبنان في التغلب على هذه المشكلة، ذكرت كيلي أن الأمم المتحدة تسعى إلى دعم تعليمي غير رسمي للأطفال اللاجئين الذين لا يمكنهم الذهاب إلى المدارس اللبنانية المكتظة. إلى ذلك، أظهر التقرير الأسبوعي لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أمس، أن عدد النازحين السوريين إلى لبنان بلغ أكثر من 987256 نازحاً. وقال التقرير إن مجموع عدد النازحين السوريين الذين يتلقون المساعدة من المفوضية وشركائها بلغ 987256 نازحاً.

(بيروت - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا