• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

رأي ثالث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مارس 2015

رحّال rahaal@alittihad.ae

تقديم أهل الفن والغناء البرامج، ظاهرة قديمة جديدة، فكثيراً ما رأينا في الماضي نجوماً ونجمات على الشاشة يقدمون برامج ذات مستوى راق، لأن القائمين على هذه البرامج كانوا يبذلون الجهد والوقت في البحث عن أفكار جديدة تفاجئ المشاهد وتسعده أيضاً، وتتفق مع قيمة النجم الذي يدخل البيوت عبر الشاشة الصغيرة، حاملاً رسالة هادفة تفيد الصغير قبل الكبير. أما اليوم، فالبرامج التي انتشرت على الفضائيات، فهي إما مسابقات، أو مقالب ،أو ثرثرة لا تقدم ولا تؤخر، وتحمل الكثير من التفاهة والسطحية، والاستخفاف بعقلية المشاهد، وهذا نتيجة اهتمام بعض الفضائيات بالربح على حساب المضمون، فهذه الفضائية أو تلك تسعى للتعاقد مع النجم لاستغلال اسمه في برنامج أو مسابقة، لضمان انهمار الإعلانات على القناة لحجز مكان لها بين فواصل البرنامج، وبذلك تحول الأمر إلى عملية تجارية بحتة، لا علاقة لها بالإعلام أو رسالته، كما أن بعض البرامج تحولت إلى وصلات «تهريج»، وأحياناً استظراف يرفع «ضغط» المشاهد، بعد أن يجلس أمام برامج إما هزيلة أو مستنسخة كالعادة من برامج أجنبية، وبذلك قد يخسر النجم بعضاً من رصيده الفني نتيجة قبوله الظهور على الشاشة في برنامج لا يتماشى مع مكانته الفنية، ولا مع ثقة جمهوره به، نتيجة اهتمامه فقط بما يتقاضاه من أموال... لتبقى القناة هي المستفيد الوحيد من هذه البرامج السطحية قليلة التكلفة، كثيرة الأرباح!

همسة:

◆ لا يجب أن نلوم من تصيبه لعنة الحقد الطبقي، بل يجب أن نلوم المجتمع الذي زرع هذا الحقد على أرضه!

◆ قاسية هي الحياة، تمنحنا الابتسامة والأمل، لكي نسعد للحظات، قبل أن تهدينا الألم والخيبات!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا