• الاثنين غرة ذي القعدة 1438هـ - 24 يوليو 2017م

مصرع قيادي «حوثي» في شبوة وغارات «التحالف» تحصد عشرات الانقلابيين

«الشرعية» تتقدم في تعز والبيضاء وتحرر منطقة النجيبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 مايو 2017

عقيل الحلالي (صنعاء)

حققت قوات «الشرعية» في اليمن والمدعومة من التحالف العربي أمس تقدماً ميدانياً في المعارك ضد ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية خصوصاً في محافظتي تعز (جنوب غرب) والبيضاء (وسط)، في حين قتل العشرات من عناصر الميليشيات في ضربات جوية نوعية للتحالف على مناطق متفرقة في البلاد. وأعلن الجيش اليمني أمس في بيان تحرير منطقة النجيبة الواقعة شمال مدينة المخا الساحلية غرب تعز على بعد كيلومترات من بلدة الخوخة التابعة لمحافظة الحديدة الاستراتيجية والمطلة على البحر الأحمر.

وذكر البيان أن «قوات الجيش الوطني مسنودة بغطاء جوي كثيف تمكنت من السيطرة على منطقة النجيبة شمالي المخا بعد معارك ضارية مع ميليشيات الانقلاب قتل خلال مالا يقل عن ثمانية من عناصرها وأسر خمسة آخرون».

وتشكل منطقة النجيبة مركزاً مهماً للقوات الحكومية للتجمع والاستعداد قبل الزحف نحو بلدة الخوخة المدخل الجنوبي الحديدة ثاني أهم موانئ البلاد ويسيطر عليه المتمردون الحوثيون المدعومون من إيران. وأشار بيان الجيش إلى أن عملية تحرير منطقة النجيبة تزامنت مع قصف جوي للتحالف على تجمع عسكري للميليشيات الانقلابية في موقع حمية التابع لمديرية الخوخة، ووصول تعزيزات عسكرية مكونة من عشرات المدرعات والآليات ومئات الجنود إلى منطقة يختل شمال في المخا «استعدادا لخوض جبهات قتال جديدة على الساحل الغربي في الخوخة وصولاً الى محافظة الحديدة وتحريرها من سيطرة الميليشيات».

إلى ذلك، أفادت مصادر عسكرية ميدانية أن الميليشيات الانقلابية تكبدت خسائر بشرية ومادية فادحة في الغارات الجوية والمعارك المحتدمة في محيط معسكر خالد بن الوليد المرابط شمال بلدة موزع على بعد 40 كيلومتراً شرقي المخا. وأضافت أن العشرات من المتمردين الحوثيين والجنود الموالين للمخلوع علي صالح قتلوا وجرحوا أمس في القصف الجوي والاشتباكات في محيط القاعدة العسكرية التي سيعزز تحريرها تقدم أنصار الشرعية صوب ميناء الحديدة الاستراتيجي. واستهدفت ضربات جوية للتحالف تعزيزات ومواقع متفرقة للانقلابيين في بلدة مقبنة شمال معسكر خالد الذي تعرض أيضاً لغارات وقصف مدفعي من القوات الحكومية التي تطوقه من جهات عدة.

وأعلنت قيادة محور تعز العسكري في بيان على حسابها على تويتر مصرع 30 من عناصر الميليشيات الانقلابية وتدمير مركبتين عسكريتين في غارتين استهدفتا موقعاً بالقرب من مبنى إدارة الأمن في مقبنة، مشيرة إلى سقوط عدد آخر من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين وتدمير خمس مركبات عسكرية في غارات جوية استهدفت الكمب بمفرق مقبنة، ومدخل وادي رسيان بالبرح، ومحيط مصنع إسمنت البرج، ومفرق الفقاسة. كما قتل ثلاثة متمردين حوثيين وأسر رابع باشتباكات مع قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في منطقة الأقروض جنوب مدينة تعز وسط المحافظة الغارقة في الصراع منذ عامين. ... المزيد