• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

دبب الباندا العملاقة تحب الحلوى الطبيعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 مارس 2014

قال علماء يدرسون دبب الباندا ذات اللونين الأبيض والأسود المهددة بالانقراض، إنه على الرغم من أنها تتغذى في الأغلب على أعواد الخيزران التي تحوي القليل من السكر، إلا أن التجارب أظهرت ميلها للحلوى الطبيعية.

وفحص الباحثون الحمض النووي (دي.إن.ايه) للباندا، ووجدوا معادلاً للجين نفسه «المستقبل للحلوى» الموجود لدى البشر، والذي يزيد من قدرتهم على تذوق السكريات.

وقال الباحثون، إن الأطعمة التي بها قدر من السكر، مثل الفاكهة ربما كانت جزءاً من الأغذية الطبيعية للباندا قبل أن تتسبب أنشطة الإنسان في نزوحها إلى موطنها الجبلي الحالي، حيث تندر مثل هذه الأطعمة.

وقال دانيل ريد خبير علم السلوك الوراثي من مركز (مونيل كيميكال سينسيز) في فيلادلفيا الذي أشرف على الدراسة التي نشرت في دورية (بلوس وان) «دبب الباندا العملاقة تحب الحلوى».

وأضاف بيوهوا جيانج خبير علم الأحياء الجزيئية في المركز والمشارك في البحث «دهشنا قليلاً وإن كان حبها للتفاح والبطاطا الحلوة وما شابه أثناء حياتها في الأسر يجعلنا لا ندهش تماماً».

وتتغذى الباندا -وهي أندر أنواع الدبب- في الأساس على الخيزران في غابات عالية في جبال غرب الصين.

وقال جيانج إن معرفة نوعية الطعام الذي تفضله الباندا يمكن أن يساعد على تحديد المكملات الغذائية التي تدعم وجباتها من الخيزران في إطار الجهود المبذولة للحفاظ على هذا الحيوان النادر المهدد بالانقراض. (واشنطن-رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا