• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مركبة روسية تلتحم بمحطة الفضاء بعد تأخيرها يومين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 مارس 2014

نجح صاروخ روسي من طراز سويوز على متنه ثلاثة رواد، في الالتحام بمحطة الفضاء الدولية الجمعة، بعد تأخير يومين بسبب خلل تقني، بحسب ما أعلنت وكالة الفضاء الروسية روسكوسموس. ويحمل الصاروخ على متنه الروسيين، الكسندر سكورتسوف 47 عاماً وهو قائد الرحلة، وأوليج ارتيمييف 43 عاماً، والأميركي ستيفن سوانسون 53 عاماً، وتمت عملية الالتحام بنجاح قرابة أمس «الجمعة»، وفقاً للوكالة، وبث التلفزيون الروسي مشاهد للعملية.

وجاء في بيان لوكالة روسكوسموس «تم التحام المركبة المأهولة بالمحطة، وكل الأجهزة تعمل بشكل طبيعي».

وكان مقرراً أن يصل الرواد الثلاثة الى المحطة التي تسبح في مدار الأرض صباح الأربعاء، بعد ست ساعات على إقلاعهم من كازاخستان، لكن خللاً طرأ على مركبتهم أثناء اقترابها من المحطة حال دون ذلك، وبعدما فشلت المركبة في إتمام الالتحام السريع الذي يستغرق ست ساعات، ويتم بعد اربع دورات حول كوكب الأرض، عادت واتبعت النمط القديم القاضي بإجراء 34 دورة حول الأرض.

ولم يزل سبب الخلل غير محدد، وهو إما عائد لخطأ في الحسابات، أو لخلل في أجهزة الاستشعار، وفقا للشركة المسؤولة عن تصنيع مركبات سويوز، وبدأ اعتماد الطريقة السريعة لبلوغ صواريخ سويوز المحطة الفضائية قبل عام، وتعتمد الولايات المتحدة على روسيا في نقل روادها من المحطة الفضائية واليها، منذ خروج مكوكاتها من الخدمة في صيف العام 2011، وبانتظار خروج الجيل الجديد من المركبات الأميركية المأهولة. (أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا