• الأحد 02 رمضان 1438هـ - 28 مايو 2017م

سلطان الجابر يحصل على جائزة ميبرا للرؤية القيادية

«مجلس ميبرا للقيادة» يناقش في أبوظبي أحدث توجهات صناعة الاتصال والعلاقات العامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 مايو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

انطلقت فعاليات النسخة الثالثة «مجلس ميبرا للقيادة»، المنتدى السنوي الذي يجمع قادة وخبراء العلاقات العامة في أبوظبي لمناقشة أحدث توجهات صناعة الاتصال والعلاقات العامة أمس، بحضور منصور إبراهيم المنصوري مدير عام المجلس الوطني للإعلام، ومحمد جلال الريسي المدير التنفيذي لوكالة أنباء الإمارات، وممثلين عن الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وأبوظبي للإعلام ومبادلة للاستثمار وغيرها من كبرى الشركات على مستوى الدولة.

وشهدت فعاليات منتدى «مجلس ميبرا للقيادة» الذي يعقد بنسخته الثالثة، الإعلان عن حصول معالي د. سلطان الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، على جائزة ميبرا للرؤية القيادية، والتي تهدف لتكريم الشخصيات القيادية المتميزة على الساحة الإقليمية والدولية.

وشارك في فعاليات المنتدى الذي تنظمه جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة «ميبرا»، الجمعية الرائدة في المنطقة للمهنيين العاملين في قطاع العلاقات العامة وتتخذ من الإمارات مقراً لها، عدد من المتحدثين من رواد صناعة العلاقات العامة محلياً وعالمياً، أبرزهم أمينة طاهر نائب الرئيس لشؤون الاتصال المؤسسي في مجموعة الاتحاد للطيران، وسارة الشروقي المدير التنفيذي لشؤون الاتصال في شركة الإمارات للصناعات العسكرية، وسالم النعيمي مدير إدارة الاتصال في أبوظبي للإعلام، وداني روجرز محرر مجلة «بي آر ويك» العالمية، الذي يمتلك خبرة تتعدى العشرين عاماً في مجال العلاقات العامة، وبرايان لوت، المدير التنفيذي لوحدة الاتصال والعلاقات العامة في مبادلة للاستثمار، وغيرهم من المتحدثين البارزين في المجال.

قال راي إيجلينجتون، رئيس جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة (ميبرا): «يأتي تنظيم منتدى «مجلس ميبرا للقيادة» بهدف توفير منصة متميزة لريادة الفكر ضمن قطاع العلاقات العامة، ولمشاركة الخبرات بين مختلف الأطراف المعنية المشاركة»، متوجهاً بالشكر إلى منصور المنصوري مدير عام المجلس الوطني للإعلام، وإلى الأمانة العامة للمجلس التنفيذي ومجموعة «مبادلة» على دعم المنتدى. وأشار إيجلينجتون إلى أن أهمية المنتدى تأتي في وقت يشهد القطاع تغيراً سريعاً، وتلعب فيه وسائل التواصل الاجتماعي والحملات المستهدفة دوراً أكبر. وقالت أمينة طاهر نائب الرئيس لشؤون الاتصال المؤسسي في الاتحاد للطيران، إن التغيير الذي تشهده الصناعة لهو أمر حتمي، وعلينا استيعاب هذا التغيير ومواكبته لضمان فعالية التواصل مع الجمهور والمجتمع. وأضافت: «يواجه اختصاصيو التواصل العديد من التحديات، منها عدم تفهم دور التواصل والعلاقات العامة والمؤسسية، الأمر الذي يبرز أهمية تشكيل علاقات قوية مع مختلف الأطراف المعنية. وركز منتدى «مجلس ميبرا للقيادة» الذي عقد، تحت عنوان «عالم جديد، توجهات جديدة»، على التغييرات التي تشهدها صناعة العلاقات العامة في المنطقة، حيث أظهرت الدراسات تغير أنماط التواصل في دول منطقة الشرق الأوسط بشكل متسارع، الأمر الذي يؤثر بشكل مباشر على صناعة العلاقات العامة التي تهدف إلى توعية المجتمع وتشكيل المفاهيم والتصورات بالنيابة عن الحكومات والشركات والمؤسسات. تعد جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة، والتي تأسست العام 2001، الهيئة الإقليمية الرائدة لصناعة العلاقات العامة، وتضم أكثر من 1.500 عضو من وكالات العلاقات العامة، وكذلك كبرى المؤسسات والشركات المحلية والعالمية، مثل أبوظبي للإعلام ومبادلة وشركة إيرباص.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا