• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

صيام مرضى المرارة مرتبط بأحوالهم الصحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يونيو 2016

ماجدة محيي الدين (القاهرة)

تؤدي «المرارة» وظيفة مهمة في هضم الدهون فهي عبارة عن كيس صغير يقع في الجزء العلوي الأيمن من البطن يتدلى من الكبد، ويسبب التهاب المرارة أو حصوات المرارة آلاما تتراوح شدتها بين المحتمل والحاد، وقد يعاني مرضى المرارة الشعور بالغثيان والانتفاخ وعسر الهضم وشعور بعدم الراحة والصيام يتوقف على حالة كل مريض.

ويؤكد الدكتور أحمد إبراهيم، أستاذ جراحة الجهاز الهضمي والمناظير بجامعة عين شمس، أن مريض التهاب حصى المرارة قد لا يشعر بالأعراض إلا عندما يغلق كيس المرارة أو يحدث التهاب فيها حيث يبدأ الإحساس بعدم الراحة والغثيان والقيء المتكرر وانتفاخ بالبطن، وقد يتحول البراز إلى اللون الأبيض، ويتغير لون البول إلى الداكن، وتزداد الآلام حدة ويشعر المريض بضيق في التنفس، وهؤلاء ينصحهم الطبيب بالإفطار للتغلب على تلك الأعراض، وتناول العلاج، وقد يؤدي الالتهاب الحاد بالمرارة إلى ارتفاع درجات الحرارة، وآلام وتقلصات شديدة نتيجة للنوبات المرارية، مشيرا إلى أن وهؤلاء يحتاجون إلى تناول الطعام بكميات قليلة على فترات متقاربة مع جرعات العلاج في توقيتات متقاربة.

وينصح مرضى المرارة والحصوات المرارية بالإقلاع عن الأطعمة الدسمة وعدم الانسياق وراء الحلوى المشبعة بالدهون، وتجنب مشتقات الحليب باستثناء خالية الدسم، والاعتماد على الأطعمة المسلوقة أو المشوية، والابتعاد عن الأغذية المقلية، ويفضل تقليل اللحوم واستبدالها بالدجاج أو السمك، والإكثار من الخضراوات والفواكه والعصائر الطازجة، والاهتمام بطبق السلطة، وتناول مشروب البقدونس الذي يفيد في إذابة الحصوات.

وينصح بأن يتناول مرضى المرارة سواء من يعانون أعراضاً أو من خضعوا لجراحة استئصال المرارة بتناول الطعام بتأن وبكميات قليلة فالمعدة تكون في حالة استرخاء أثناء الصيام، ويصعب عليها أداء وظيفتها بشكل مفاجئ وخاصة إذا كانت كمية الطعام كبيرة وغنية بالدهون والسكريات، وفي حالة استئصال المرارة تصبح وظيفة المعدة أكثر صعوبة نتيجة نقص العصارة المرارية التي تساعد في إذابة الدهون وتسهل عملية الهضم، موضحا أنه يجب أن يلتزم مرضى المرارة بالتنوع في الغذاء واختيار الأطعمة الخفيفة التي لا ترهق الجهاز الهضمي وأفضلها الخضراوات والفواكه الطازجة.

ويشير إلى أهمية ممارسة رياضة خفيفة لمرضى المرارة حيث يسهم المجهود البدني والحركة في تنشيط الجهاز الهضمي، ويساعده في التخلص من بقايا الطعام بصورة أفضل ومنتظمة.

ويضيف أن المرضى الذين يعانون التهاب المرارة الحاد قد ينصحهم الطبيب بعدم الصيام خاصة إذا ظهرت عليهم أعراض ارتفاع الحرارة وعدم القدرة على تناول أي طعام، وكذلك تحول لون الجلد والعين إلى الأصفر، فذلك دليل على أن العصارة المرارية لا تنساب بسلاسة إلى الأمعاء ما يعني انسداد القناة المرارية ويؤدي ذلك إلى عودة العصارة إلى الكبد ومنها إلى الدم لتصبح أنسجة الجسم والجلد والعين باللون الأصفر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا