• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

إطلاق فئتي «الابتكار البيئي» و«أصحاب الهمم»

تكريم 23 مدرسة حكومية وخاصة في المبادرة البيئية لـ «المدارس المستدامة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 مايو 2017

هالة الخياط (أبوظبي)

نجحت المدارس المشاركة في مبادرة المدارس المستدامة، وعددها 135 مدرسة، في ترك بصمة بيئية إيجابية، بعدما تمكنت من خفض استهلاك الفرد من المياه في اليوم من 32.7 لتر في الدورة الماضية إلى 25.88 لتر في الدورة الحالية.

وأظهرت نتائج الدورة الحالية للمبادرة، خلال الفترة التي امتدت من 2015- 2017، أن نسبة الطلاب الذين يتشاركون وسائل المواصلات زادت من 70% إلى 73% مقارنة بالدورة الماضية، وانخفض نصيب الفرد من استهلاك الطاقة في اليوم من 57 ميغا جول في الدورة السابقة إلى 47 ميغا جول في الدورة الحالية.

كما ارتفعت مساحة المدارس الخضراء من 7% إلى 9%، وانخفض إنتاج النفايات من 99 إلى 55 جراماً للفرد الواحد في اليوم، وزاد استخدام النباتات المحلية في الحدائق، والطاقة المتجددة، والأدوات الموفرة للطاقة، وإعادة استخدام المياه الرمادية في المدارس. وكرمت هيئة البيئة في أبوظبي، مساء أمس الأول، 23 مدرسة حكومية وخاصة في أبوظبي من الفائزين، كما أعلنت عن إطلاق فئتين جديدتين من جوائز التميز، ضمن مبادرة المدارس المستدامة، وهما «فئة الابتكار البيئي» و«فئة أصحاب الهمم»، إضافة إلى 5 فئات أخرى هي: التدقيق البيئي، والأندية البيئية، والرحلات الميدانية، والمدارس القيادية وتدريب المدربين.

وحضر الحفل الدكتور جابر الجابري، نائب الأمين العام للهيئة، والدكتور عبد الله زمزم، الأمين العام المساعد للعمليات، والمهندس خالد الأنصاري، مدير إدارة الخدمات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم، وسالم بن عاشور مدير عام شركة بي بي (BP) الإمارات.

وقال أحمد باهارون، المدير التنفيذي لقطاع إدارة المعلومات والعلوم والتوعية البيئية في هيئة البيئة - أبوظبي: خلال هذه الدورة، شاركت 135 مدرسة قام خلالها 3436 طالباً بتنفيذ 348 مشروعاً من خلال الأندية البيئية، والتي امتد تأثيرها إلى مجتمعهم الأوسع، كما شارك 7201 طالب في إجراء التدقيق البيئي لتقييم أداء مدارسهم، في حين شارك 41252 طالباً وطالبة في 544 رحلة ميدانية، وتم تدريب 737 مدرساً ومدرسة من خلال دورات تدريبية وورش العمل حول التدقيق البيئي، والنوادي البيئية، وأساليب التعليم الفعالة لإكساب المفاهيم البيئية في الفصول الدراسية.

وأكد خالد الأنصاري مدير إدارة الخدمات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم، حرص المجلس وجهوده المستمرة في تعزيز السلوكيات البيئية الإيجابية، ونشر الوعي البيئي لدى الطلبة والمجتمع المدرسي، بما يسهم في تحقيق الاستدامة البيئية التي تطمح لها إمارة أبوظبي، وإنشاء مدارس تلبي هذه المعايير، باعتبار المدرسة أداة تعليمية تساعد في رفع مستوى الوعي بالاستدامة. وقال سالم بن عاشور: تدعم شركة بي بي أبوظبي مبادرة المدارس المستدامة منذ إنشائها في العام 2009، ونحن سعداء بالنجاح والتقدم الذي حققته هذه المبادرة خلال السنوات الثماني الماضية وإلى الآن».

وعن فئة أفضل مدرسة قيادية، فازت عن فئة المدارس الحكومية: مدرسة الطليعة بالمركز الأول، ومدرسة الختم في المركز الثاني، ومدرسة قطر الندى في المركز الثالث، وعن فئة المدارس الخاصة، فازت مدرسة الشيخ خليفة بن زايد البنغلاديشية الإسلامية الخاصة، ومدرسة أبوظبي الهندية الخاصة. وعن فئة أفضل مدرسة في التدقيق البيئي فازت مدرسة السمحة، ومدرسة المنتهى عن فئة المدارس الحكومية، ومدرسة جلوبال الفلبينية، ومدرسة البطين العلمية الخاصة عن فئة المدارس الخاصة، وعن فئة أفضل مدرسة في التوعية المجتمعية فازت عن المدارس الخاصة مدرسة الريادة المشرقة، ومدرسة إنترناشيونال كوميونيتي، ومدرسة الإخلاص الخاصة، وعن فئة المدارس الحكومية، فازت مدرسة المنتهى، ومدرسة أم العرب ومدرسة الحويتين. وعن فئة أفضل مدرسة في مجال المعلم البيئي الفعال فازت مدرسة ماييور الخاصة، وعن المدارس الحكومية، فازت مدرسة الرفعة ومدرسة الرسالة، وعن فئة أفضل مدرسة في مجال الرحلات الميدانية، فازت مدرسة أبوظبي الهندية الخاصة، ومدرسة المنهل الدولية الخاصة، وعن المدارس الحكومية، فازت مدرسة روح الاتحاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا