• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في إطار سعي «برنامج زايد» للتغلب على الطبيعة الجبلية للإمارة

إنجاز 70 ٪ من أول بناية سكنية لمواطني الفجيرة والتسليم يونيو المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 مارس 2014

السّيد حسن (الفجيرة)

بلغت نسبة الإنجاز في أعمال أول بناية سكنية للمواطنين في الفجيرة، تابعة لبرنامج الشيخ زايد للإسكان 70 ٪، فيما يجري العمل لإنجاز ما تبقى من المشروع الذي يعد الأول من نوعه في الإمارة، بحسب المهندس وليد طعيمة مدير المشروع.

وأوضح المهندس طعيمة لـ«الاتحاد» أن الموعد المتوقع لتسليم المشروع للبرنامج يوم 13 يونيو المقبل، تمهيداً لاعتماد أسماء المستحقين للوحدات السكنية وتسليمها لهم، مؤكداً أن مراحل العمل تسير وفق البرنامج الزمني المحدد، بالتعاون والتنسيق الكامل مع برنامج الشيخ زايد للإسكان المشرف الأول على المشروع.

ويقع المشروع على مساحة إجمالية تبلغ 400 متر مربع، ويتمثل في بناية مكونة من طابق أرضي و10 طوابق سكنية، وتبلغ مساحة الوحدة السكنية داخل البناية ذاتها 330 متراً مربعاً، وتبلغ تكلفته الإجمالية 12 مليون درهم. وكانت حكومة الفجيرة قد لجأت إلى فكرة تشييد البنايات السكنية من قبل برنامج الشيخ زايد للإسكان، نتيجة ضيق المساحة السكنية التي من الممكن تشييد بيوت وفلل سكنية مستقلة عليها، حيث تصل نسبة الأراضي الجبلية في الفجيرة نحو 80 ٪ ، ما كان سبباً مباشراً في قيام الحكومة بالتوجه إلى المناطق السكنية خارج مدينة الفجيرة لتشييد عدد من المدن التي من الممكن أن تستوعب المزيد من البيوت السكنية سواء التي أقرت من قبل البرنامج أو مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وأوضح مدير المشروع أن البناية تتكون من 3 مستويات، الأول منها يعد رئيسيا ويطلق عليه مستوى المدخل، ويضم مجلساً وغرفة طعام ومطبخاً وحماماً ومخزناً، بينما يضم المستوى الثاني أو السفلي غرفتي نوم بحمام لكل منهما، وغرفة للخادمة وحماماً وغرفة خدمات، فيما يضم المستوى الثالث العلوي غرفة نوم رئيسية، إضافة إلى صالة عائلية.

وأكد مدير المشروع أن البناية روعي في تصاميمها أن يكون لكل مواطن مدخل خاص بوحدته السكنية، كما تم تخصيص بطاقة برقم سري لكل ساكن يضمن الخصوصية وعدم الصعود إلى المصعد باتجاه أي وحدة سكنية أخرى سوى وحدته فقط.

وقال: «وتضمن البطاقة عدم صعود الغرباء إلى البناية من دون إذن مسبق، مع مراعاة وجود مكتب إداري مختص بأمور الأمن والدخول والخروج لغير السكان، وتخصيص موقف واحد للسيارة لكل وحدة سكنية».

وأشار المهندس طعيمة إلى أن مشروع البنايات السكنية الخاصة بالمواطنين تلقى اهتماما كبيرا ورعاية من قبل صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، حيث قام سموه بزيارة موقع المشروع أكثر من مرة للتعرف عن كثب على تفاصيله باعتباره الأول من نوعه في الإمارة، وأبدى ارتياحاً لسير العمل كما وجه ببعض الأمور الفنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض