• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

2523 مخالفة خلال شهري يناير وفبراير

تشويه مظهر المدينة سببه جهل بالقواعد العامة أو عدم اكتراث بها

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 مارس 2014

تحقيق: منى الحمودي

يعكس منظر الملابس متباينة الألوان المتدلية من شرفات المنازل، وأطباق المستقبلات الفضائية المتراكمة على الشرفات والنوافذ وغيرها من المشاهد بجهل كثير من سكان مدينة أبوظبي بقواعد المظهر العام للمدينة، أو عدم اكتراثهم بها. وتبذل بلدية مدينة أبوظبي جهوداً توعوية ورقابية لتحقيق رؤية حكومة أبوظبي 2030، التي تصبو للوصول بالمدينة إلى مصاف أفضل مدن العالم والارتقاء بمستواها المعيشي والحضاري.

وتسعى البلدية، عبر تكثيف وتطوير آليات العمل، إلى تحقيق تقدم في الحفاظ على المظهر الحضاري لمدينة أبوظبي، وذلك عن طريق تعظيم دورها في القضاء على جميع سلبيات المظهر العام من خلال طاقم رقابي مجهز ذي كفاءة عالية، قادر على رصد المشوهات وتنظيم الحملات وتحقيق الشروط والمعايير، وتوعية الجمهور، بحسب ما درجت على تأكيده بيانات البلدية.

حررت بلدية مدينة أبوظبي خلال شهري يناير وفبراير الماضيين 2523 مخالفة تتعلق بعدم المحافظة على المظهر الحضاري للعاصمة، في حين بلغ إجمالي عدد المخالفات للعام الماضي 7478 مخالفة.

ورغم هذه المخالفات، فإن هناك من لا يزال يلقي القاذورات في الأماكن غير المخصصة، ويترك مياه الغسيل والمكيفات تتسرب إلى الشوارع والطرقات، ويبصق في أماكن عامة، ويغسل سيارته في تلك الأماكن، وينشر الغسيل على واجهات المباني والشرفات.

وأكد خليفة محمد الرميثي مدير إدارة الصحة العامة في بلدية مدينة أبوظبي حرص البلدية على توفير مستوى حياة أفضل وأرقى لسكان مدينة أبوظبي، والذي يتحقق من خلال القضاء على جميع الظواهر السلبية والمخالفة لقوانين المظهر العام للمدينة، وسلامة المجتمع والبيئة والنظافة العامة.

وأضاف أن إدارة الصحة العامة لا تتساهل في الإجراءات التي تتخذها ضد كل مخالف لقوانين الصحة العامة، وفي حالة ثبوت مخالفة أي شخص أو منشأة للقوانين، يتم عمل مخالفة صريحة له، وغرامات مالية يسبقها إنذار بإزالة المخالفة أو التخلص منها أياً كان نوعها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض