• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

قوات الرئيس اليمني تسيطر على على مقر الأمن الخاص والمطار

نقل هادي لمكان آمن بعد غارة على القصر الجمهوري في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مارس 2015

وكالات

نقل الرئيس اليمني وطاقمه الى «مكان آمن» في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، فيما حلقت 3 طائرات حربية فوق القصر الجمهوري في غاريتن منفصلتين، وذلك بعد أن استعادت قوات الرئيس اليمني السيطرة على المطار الدولي لمدينة عدن ومقر قوات الأمن الخاصة، فيما وقع قائدها السابق في قبضة محافظ لحج.

وقال مصدر محلي إن طائرات حربية حلقت فوق عدن وقصفت مناطق متفرقة من بينها القصر الجمهوري. وقال شهود إن مضادات الطائرات فتحت النار على طائرة حربية حلقت فوق قصر الرئاسة بمدينة عدن بجنوب اليمن اليوم وسمع دوي انفجارين. وقال شهود عيان إن الدخان تصاعد من المجمع الذي يقيم فيه الرئيس عبد ربه منصور هادي. وقال شاهد عيان إن «طائرة حربية أطلقت صاروخين أصابا تل قريب من القصر. وأضافت المصادر أن مضادات الطائرات تصدت لطائرتين حربيتين أخريين حاولتا قصف القصر مجددا.

وجاء ذلك بعد أن سيطرت القوات التابعة للرئيس اليمني على مطار عدن الدولي اليوم الخميس بعد اشتباكات اندلعت مع قوات منافسة ما خلف 6 قتلى و20 جريحا. وقال مصدر في اللجان الشعبية الموالية للرئيس هادي إن قوات الجيش، بدعم مقاتلي اللجان الشعبية، تمكنت من السيطرة على مقر القوات الخاصة. وقال مصدر عسكري كبير ومقاتلون إن القوات الموالية للرئيس هادي اقتحمت أيضا معسكرا للجيش في عدن تديره عناصر منافسة.

وبحسب المصادر فإن محافظة عدن تشهد توترا أمنيا كبيرا، موضحة أن اللجان الشعبية مازالت مسيطرة على مقر قوات الأمن الخاصة (الحرس الجمهوري سابقا) والمحسوب على النظام السابق، ومطار عدن الدولي بشكل كامل. وأكدت المصادر أن قائد قوات الأمن الخاصة في عدن، العميد عبد الحافظ السقاف في قبضة محافظ لحج.

وكانت اشتباكات مسلحة اندلعت صباح اليوم بين قوات الأمن الخاصة ومسلحي اللجان الشعبية في عدن بعد سيطرة قوات الأمن الخاصة على مطار عدن. وكان الرئيس هادي قد أقال السقاف من منصبه كقائد لقوات الأمن الخاصة في 3 مارس وعين العميد ثابت جواس بدلاً عنه، إلا ان السقاف رفض الاستقالة رغم جهود الوساطة التي بذلها قادة عسكريون في عدن لإقناعه بقبولها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا