• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

صدور كتاب «الأمثال الشائعة: مدخل إلى الثقافة الإماراتية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 مايو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي عن إصدار ناصر إسليم، أستاذ أول اللغة العربية في جامعة نيويورك أبوظبي، كتابه الجديد تحت عنوان «الأمثال الشائعة: مدخل إلى الثقافة الإماراتية»، والذي يركز على الأمثال الإماراتية الشائعة باللهجة العامية الإماراتية، ودورها المؤثر على الحياة اليومية، والثقافة بشكلٍ عام. ويتيح الكتاب للقرّاء نظرةً معمّقة حول ما تلعبه الأمثال من دور أساسي في جوهر الحياة الإماراتية والثقافات العربية على تنوعها. كما يشير إلى ما تقدمه دراسة الأمثال الشعبية باللهجة الإماراتية من منظور فريد، لنشر المعتقدات والقيم العربية في مختلف أنحاء العالم.

ويقدّم الكتاب لمدرّسي وطلاب اللغة العربية أداةً عمليةً، تعزز من دمج الثقافة الإماراتية في تعليم اللغة العربية، حيث يُوفر نظرةً معمقةً حول الحياة الخليجية والمجتمعات والثقافات الإماراتية المحلية. ويسعى إسليم من خلال كتابه إلى تحدي الصور النمطية التي تحيط بالمجتمعات الخليجية، وذلك من خلال تعزيز الروابط بين جميع الثقافات والمجتمعات.

وقال ناصر إسليم: «إنني أدرّس اللهجة العربية والإماراتية منذ سنوات عديدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولمست طوال هذه الفترة أن الإماراتيين، أسوةً بمعظم العرب، يستخدمون بشكل روتيني عدداً كبيراً من الأمثال الشعبية أثناء التواصل فيما بينهم. لقد استطاعت تلك الأمثال الشعبية الصمود، وبقيت راسخة على الرغم من تعاقب الزمن، وهي تعكس اليوم جانباً مميزاً من أوجه التراث الإماراتي، كما أنها تؤثر عليه، وعلى طريقة تعاقب التقاليد والأعراف الثقافية من جيل لآخر. وإن انتقال التراث الثقافي اليوم يعتبر عاملاً محورياً بالنسبة للمجتمع الإماراتي، خاصة بالنظر إلى التحولات الهائلة التي شهدتها المنطقة على مدى العقود الماضية. وانطلاقاً من ذلك، توصلت إلى قناعة أن معرفة الأمثال الشعبية ضروري لفهم وتقدير ثقافة الشعب الإماراتي وتاريخه وقيمه الاجتماعية».

ويُعتبر ناصر إسليم كاتباً رائداً في مجال الدراسات التطبيقية؛ التي تبحث في تأثير الأغاني والأمثال والتعابير والتراكيب الثقافية الأخرى في مجال تدريس اللغة العربية. وحصد إسليم العديد من الجوائز من «جامعة نورث كارولاينا» في تشابل هيل، ومنها جائزة «تانر للتعليم الجامعي» لعام 2012.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا