• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مبروك: حريصون على حدث خالٍ من المنشطات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 مارس 2014

أكد ياسر مبروك ممثل هيئة الإمارات لسباق الخيل، أن حظوظ الخيول الإماراتية جيدة نسبيا في الشوط الرئيسي، وقال: أعتقد أن القرعة متوازنة نسبيا، وتلعب الحظوظ فيها دوراً كبيراً، والخيل «أفريكان ستوري» نال أفضل قرعة ممكنة مقارنة بالخيول الإماراتية حيث سيكون بالبوابة السادسة، وهي إحدى البوابات المفضلة للمتسابقين بشكل عام خلال هذا النوع من السباقات، فيما وقع الحصان «فانكوفريت» عند البوابة الثالثة وهو أمر مشجع للغاية يعزز من حظوظه أيضا، أما «سانشاوز» فكان نصيبه عند البوابة الخامسة وهو مؤشر إيجابي على قدرة الخيول الإماراتية على المنافسة حتى اللحظات الأخيرة في السباق الرئيسي المرتقب. أضاف: فيما يتعين على الخيول «كاتوماونتن» الذي جاء بالبوابة 15 و«مخضرم» في البوابة 13 و«برينس بيشوب» عند البوابة الأولى، أن تبذل جهدا مضاعفا وتحاول الانطلاق بقوة مطلع السباق للتحكم بالمجريات وتحسين مواقعها سريعا، لكن بشكل عام هناك استراتيجيات خاصة لمختلف الأحصنة، فبعضها يفضل الركض من البوابات الخارجية وأخرى من الوسط ومنها من يتأخر ويندفع متأخرا.

وحول القيام بتقسيم القرعة على يومين مختلفين، قال: الهدف الأساسي من ذلك، هو منح البطولة دعماً ترويجياً وإعلامياً أكبر، إلى جانب التركيز على السباقات الأضخم والتي تنال اهتماماً واسعاً من مختلف عشاق سباقات الخيل حول العالم نظراً لقيمة الجوائز الضخمة المرصودة والأسماء اللامعة التي تشارك فيه، فيما الأشواط الـ4 الأولى خارج المجموعة الأولى، فكانت الغاية منح المجموعة الأولى مزيداً من التركيز من الاهتمام. وأكد مبروك أن إجراءات الكشف عن المنشطات ستتواصل كالعادة بذات التقاليد، وقال :نحن حريصون على تقديم حدث خالٍ من المنشطات كما جرت العادة وفق قوانين الاتحاد الدولي للفروسية وغيرها من المنظمات المختصة بهذا المجال، وجميع المشاركين يتجاوبون بشكل إيجابي مع الإجراءات ويؤكدون حرصهم على القيام بها لضمان المساواة والعدالة الرياضية. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا