• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

جاليات خارج دائرة الضوء تنافس بقوة على الصدارة

«الوجوه الجديدة» تغير خريطة العشرة الأوائل بمسابقة دبي للقرآن الكريم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يونيو 2016

سامي عبدالرؤوف (دبي)

أكد متابعون للدورة العشرين لمسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم، أن الدورة الحالية تشهد حصول متسابقين مغمورين على مراكز متقدمة، بعضهم من الجاليات المسلمة في الغرب، والبعض الآخر من دول غير عربية، حيث من المرجح أن يكون بعضهم من بين العشرة الأوائل، مشيرين إلى أن دول هؤلاء المتسابقين ليس لها وجود في مراكز المقدمة خلال الدورات الماضية، وهو ما جعل ممثلي هذه الدول والجاليات، ليسوا مرشحين قبل انطلاق الدورة الحالية.

وأشار متابعون، إلى أن هؤلاء المتسابقين استطاعوا أن يغيروا خريطة المراكز الأولى «لائحة الشرف»، حيث تمكنوا من إخراج متسابقين يمثلون دولاً عريقة وذات تاريخ في الحصول على المراكز الأولى بجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، لافتين إلى أن من بين الوجوه الجديدة المرشحة لدخول دائرة الضوء والمنافسة بقوة على مراكز الصدارة، متسابقين من الولايات المتحدة الأميركية، وموريتانيا، وهولندا.

وأكد المتابعون، أن ظهور وجوه جديدة في مراكز الصدارة سيكون سمة ثابتة بعد ذلك في المسابقة، خلال الدورات المقبلة، بعد أن رفعت اللجنة المنظمة للجائزة، سن المشاركة إلى 25 عاماً، بدلاً من 21، وهو ما ساعد على وصول مشاركين أكثر تميزاً ودقة في الحفظ.

وشهدت فعاليات اليوم الثامن للمسابقة، مساء أمس الأول «الاثنين»، أحد أمثلة المتسابقين المرشحين للحصول على واحد من المراكز العشرة الأولى من بين 87 متسابقاً، وهو المتسابق الهولندي، بلال العيماني، الذي يعد أفضل متسابقي ليلة أمس، بعد أن أدى الاختبارات دون أن يقع في أي خطأ ظاهر يتعلق بالحفظ، بالإضافة إلى ما يتمتع به من تطبيق عال لأحكام التجويد، وتميز مخارج الأصوات، فضلاً عن تميزه بصوت جميل وصاف.

وتميز المتسابق الهولندي، بالثقة العالية جداً في القراءة، والسرعة في التلاوة، رغم صعوبة الرواية التي يقرأ بها، وهي رواية ورش، وبذلك يكون هذا المتسابق، مثالاً جيداً على التطور الكبير في مستوى الجاليات، المشاركة بالمسابقة، وأنهم أصحبوا قادرين على المنافسة نحو أفضل المراكز. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض