• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تقرير يكشف حماس المستخدمين في شمال أفريقيا لبناء شبكة علاقات مهنية عبر الإنترنت

تحذيرات من تأثيرات سلبية لوسائل التواصل الاجتماعي على العلاقات الأسرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مارس 2015

دبي (الاتحاد)

أكد تقرير «وسائل التواصل الاجتماعي في العالم العربي»، الذي يعد الأشمل والأكبر من نوعه في المنطقة، أهمية فوائد وسائل التواصل الاجتماعي في تعزيز تبادل التجارب والمعرفة وتلاقي الأفكار والتعرف على العادات والتقاليد والعديد من الفوائد التي عكستها آراء المشاركين الذين استطلعت آراؤهم.وأوضح أن وسائل التواصل الاجتماعي تعمل على سهولة التواصل وتبسيط الاتصال بالعالم وتقليص المسافات، وتقريب الناس بعضهم من بعض، فهي تحسّن الروابط بين المجتمعات عبر توفير وسائل تتيح التواصل بوضوح دون عراقيل، كما تعمل على تجاوز الحدود الثقافية والجغرافية بين القارات.وعلق عبد الله البسطي مدير عام المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس اللجنة المنظمة لقمة رواد التواصل الاجتماعي العرب، على نتائج التقرير قائلاً: وسائل التواصل الاجتماعي بما تحمله من تقنيات وقدرات تقنية متطورة، أسهمت في إيجاد توجهات جديدة في المجتمع وساعدت في إيجاد عادات جديدة تتناسب مع التعامل مع هذه الوسائل. وقال: «تمكنت وسائل الاتصال الاجتماعي من فتح آفاق للتعامل والتواصل بين الناس وفتحت المجال للتعرف على ثقافات متنوعة وأتاحت البحث والتعلم في شتى المواضيع، وأن الطفرة التقنية المتسارعة تساعد في إحداث هذا التفاعل، حيث أصبح متاحاً اليوم الحصول على المعلومات والتعرف على آخر المستجدات التي تقع في العالم لحظة حدوثها، كما أصبحت في الوقت ذاته تشكل مصدراً مهماً من مصادر الترفيه».

وأضاف: إن من أهم خصائص وسائل التواصل الاجتماعي والذي تسعى القمة إلى ترسيخه في المجتمع هو تعزيز الوعي في الاستخدام الإيجابي والفعال لهذه الوسائل لخدمة المواطن العربي الذي يحتاج بشكل دائم ما يساعده ويمكنه من كسب المزيد من المعارف التي تساعده في أمور حياته اليومية».

وبحسب التقرير، أوضحت آراء المشاركين في الدراسة أن وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت منصة للعديد من الشباب العرب للتعبير عن وجهة نظرهم وإبداعاتهم، حيث تعتبر وسائل التواصل الاجتماعي درعاً واقية وأداة للتعبير والإبداع، فعلى الصعيد المهني، تتيح للأشخاص العثور على جهات اتصال وفرص مهنية عبر بناء شبكة علاقات مهنية.

ويظهر التقرير أن المستخدمين في شمال أفريقيا أكثر حماساً من المناطق الأخرى لبناء شبكة علاقات مهنية من خلال استخدام عدة منصّات.

وعلى الجانب الآخر، يحذر التقرير من الاستخدام المفرط لوسائل التواصل الاجتماعي من ناحية التأثير على العلاقات الإنسانية وخفض وتيرة اللقاءات والزيارات الشخصية ما يؤدي إلى إضعاف الروابط والعلاقات في المجتمع حتى بين أفراد الأسرة الواحدة، وقد ظهر ذلك في جميع أنحاء المنطقة العربية دون استثناء، كما أن الاستخدام المفرط لوسائل التواصل الاجتماعي يتسبب في الإدمان عليها، فالهوس بوسائل التواصل الاجتماعي يبعد الناس عن القيام بمهامهم الأساسية مثل زيارة الأقارب والخروج مع العائلة وغيرها، ما يجعلها أحيانا ضارة بالقيم الثقافية والأسرية في بعض الحالات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض