• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

إيطاليا.. الإنتر وأودينيزي يتعادلان في «المملة»

قمة النار بين نابولي واليوفي غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 مارس 2014

سيكون ملعب سان باولو مسرحاً لقمة نارية بين نابولي ويوفنتوس غداً في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإيطالي،

ويسعى نابولي لاستغلال عاملي الأرض والجمهور لإيقاف مد فرق «السيدة العجوز» وإلحاق الخسارة الثانية به هذا الموسم ورد الاعتبار لسقوطه أمامه بثلاثية نظيفة ذهاباً، لكن المهمة لن تكون في المتناول أمام رجال المدرب أنطونيو كونتي الذين بات تتويجهم باللقب الثالث على التوالي مسألة وقت ليس إلا، حيث يتصدرون بفارق 14 نقطة أمام روما الثاني و20 نقطة أمام نابولي الثالث.

وتعتبر المباراة بروفة لحامل اللقب قبل سفره إلى فرنسا لمواجهة ليون في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليج» الخميس المقبل.

ويطمح يوفنتوس إلى استغلال المعنويات المهزوزة للاعبي نابولي الذين خرجوا خاليي الوفاض من جميع المسابقات هذا الموسم وتحقيق فوز جديد يقربهم أكثر وأكثر من اللقب.

ويحل روما ضيفاً ثقيلاً على ساسوولو الوافد الجديد على دوري الأضواء في مباراة ثأرية بالنسبة إلى فريق العاصمة الذي كان سقط في فخ التعادل أمام مضيفه 1-1 في الوقت بدل الضائع ذهاباً على ملعب الأولمبيكو.

ولا يزال روما يتشبث بأمل ضعيف للمنافسة على اللقب، حيث يملك مباراة مؤجلة أمام بارما سيمكنه الفوز فيها بتقليص الفارق إلى 11 نقطة عن يوفنتوس.

وتفتتح المرحلة اليوم بلقاءي بولونيا مع أتالانتا، وميلان مع كييفو، على أن يلتقي غداً فيرونا مع جنوى، ولاتسيو مع بارما، وسمبدوريا مع فيورنتينا، وتورينو مع كالياري، وتختتم الاثنين المقبل بلقاءي أودينيزي مع كاتانيا، وليفورنو مع الانتر.

من ناحية أخرى تعادل الإنتر مع ضيفه أودينيزي صفر- صفر مساء أمس الأول في ختام المرحلة الثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

على ملعب جوزيبي مياتزا، قدم الفريقان عرضاً دون المستوى، ومملاً في بعض الأحيان، ولم يتمكن أي منهما من زيارة شباك الآخر، وكسر التعادل السلبي، وصار رصيد الإنتر 48 نقطة فانفرد بالمركز الخامس بفارق نقطة واحدة أمام شريكه السابق بارما الذي خسر 1-2 على ملعب يوفنتوس المتصدر وبطل الموسمين الماضيين، لكنه يملك مباراة مؤجلة مع روما الثاني، مقابل 35 نقطة لأودينيزي الذي بقي في المركز الرابع عشر. (روما- أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا