• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تحتوي على خزانين سعتهما 8 آلاف جالون

تشغيل محطة الوقود المؤقتة في ميناء الصيادين بأم القيوين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مارس 2015

سعيد هلال

سعيد هلال (الاتحاد)

بدأت شركة بترول أبوظبي الوطنية للتوزيع «أدنوك» صباح أمس، تشغيل محطة الوقود المتنقلة في ميناء الصيادين «النقعة» بأم القيوين، والتي تحتوي على خزانين، سعتهما 8 آلاف جالون للبنزين والديزل.

«الاتحاد» كانت موجودة لحظة بدء تشغيل المحطة، وتزويد أول قارب صيد بالبنزين، واستمعت إلى آراء الصيادين المواطنين، الذين عبروا عن سعادتهم بتوافر محطة وقود في الميناء، قريبة من قواربهم، مؤكدين أنها ستخفف من معاناتهم في نقل خزانات البترول في مركباتهم، والانتظار لفترات طويلة في محطات البنزين البعيدة عن الميناء.

وقال إبراهيم محمد المرزوقي، مدير إدارة الاتصال المؤسسي والعلاقات العامة بشركة بترول أبوظبي الوطنية للتوزيع «أدنوك» لـ «الاتحاد»: «إن هذه المحطة تم تركيبها في الميناء بشكل مؤقت، لتخدم الصيادين، من خلال تزويد محركات قواربهم بالبنزين»، لافتاً إلى أن لدى الشركة خطة مستقبلية لإنشاء محطة بنزين دائمة بدلاً من المؤقتة، بهدف تيسير أمور الصيادين المواطنين، وتخفيف عنهم تعب المهنة.

وأكد أن الشركة بذلت جهوداً حثيثة مع الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في الفترة السابقة، من أجل سرعة توصيل التيار الكهربائي للمحطة، بعد أن تم تجهيزها بالمعدات كافة، مؤكداً توفير موظفين في المحطة لتقديم الخدمة للصيادين خلال فترة عملها من الصباح الباكر وحتى فترة الليل.

ويضم ميناء الصيادين «النقعة» بأم القيوين 300 رصيف، بينها 20 رصيفاً مخصصاً لكبار السن، و90 موقفاً للسيارات، وتبلغ تكلفته نحو 30 مليون درهم، ضمن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله.

وقال الصياد سيف عبيد بن فاضل من أم القيوين: «إن وجود محطة بترول في الميناء، سيخفف من معاناة الصيادين في عملية نقل خزانات الوقود بمركباتهم الخاصة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض