• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

4 ركائز للاعتماد على الابتكارات التكنولوجية

مجلس «دبي الذكية» يستعرض سير المبادرات والمشروعات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

عقد مجلس إدارة مكتب مدينة دبي الذكية اجتماعه الخامس برئاسة سعيد محمد الطاير رئيس مجلس الإدارة، وذلك في إطار العمل تحقيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتحقيق مبادرة دبي الذكية، وتنفيذاً لتوجيهات سموه الطموحة في جعل دبي «المدينة الأكثر سعادة على وجه الأرض».

ويأتي الاجتماع ضمن إطار جهود مجلس إدارة مكتب مدينة دبي الذكية المُتواصلة، واستمرار عمله لإنجاح نموذج مدينة دبي الذكية، تحقيقاً لسعادة الناس من خلال تحويل دبي إلى أسعد مدينة في العالم عن طريق تبني الابتكارات التكنولوجية، والعمل مع شركاء استراتيجيين من القطاعين الحكومي والخاص على تحسين التجارب في المدينة بأسرها، وقد أكد أعضاء المجلس خلال الاجتماع أن نجاح تجربة دبي، يعود إلى عوامل عدة، أهمها وجود قيادة لها رؤية رشيدة، ووجود بنية تشريعية، إضافة إلى أن نموذج دبي الذكية كفوء ويتمتع بالسلاسة.

وقال سعيد محمد الطاير، رئيس مجلس إدارة مكتب مدينة دبي الذكية: «نسعى بشكل مُستمر إلى اعتماد وتكريس المُبادرات الذكية في القطاعات كافة، للمساهمة في جعل إمارة دبي مقياساً للمدن الذكية حول العالم، انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لجعل دبي أذكى وأسعد مدينة في العالم، مشيراً سعادته إلى الأهمية التي تحملها أجندة التحول الذكي»، في سبيل أن تصبح دبي مدينة مُستدامة للسعادة من خلال الإبداع والابتكار، وتنفيذ المفاهيم ذات البُعد الاستراتيجي، وتسليط الضوء على الفرص المستقبلية، وتسخير التكنولوجيا والتقنيات بشكل صحيح تحقيقاً لغاية أن تعزز هذه التقنيات كفاءة خدمات مدينة دبي لتحقيق السعادة المُستدامة لقاطنيها.

واستعرضت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر المدير العام لمكتب مدينة دبي الذكية، سير العمل والمستجدات في تنفيذ القرارات والمبادرات والمشروعات الرئيسة، ضمن خارطة الطريق لدبي الذكية، التي تعتمد على الابتكارات التكنولوجية والذكية عبر 4 ركائز تتمثل في تقديم خدمات متكاملة للحياة اليومية، والاستخدام الأمثل لموارد المدينة، وقوة التأثير من خلال تقديم تجربة ثرية في الحياة والأعمال للجميع، والأمان من خلال توقع المخاطر وحماية الناس والمعلومات، وكيف أن هذه الركائز الاستراتيجية الأربع لدبي الذكية تعزز الأبعاد الاستراتيجية للتحول الذكي، وهي الحوكمة الذكية، والتنقل الذكي، والبيئة الذكية، والأفراد الأذكياء، الحياة الذكية، والاقتصاد الذكي، باستخدام التكنولوجيا الحالية والمستقبلية.

أجندة التحول الذكي كما تم عرض أجندة التحول الذكي في إمارة دبي 2021 بمحاورها الخمس «دعم التحول الذكي، الموارد والبنية التحتية، الأفراد، قطاع الأعمال والحكومة»، ومؤشرات الأداء الرئيسة 2017-2021 والتي سيدعم قياسها صناع القرار في تحديد أولويات الأهداف وتخصيص الموارد دعماً لمبادرات المدينة الذكية في مختلف الأبعاد التي تحدد ماهية المدينة الذكية، كما أن مؤشرات الأداء ستتيح الفرصة أمام التعاون والتواصل بين الشركاء الاستراتيجيين في مبادرة دبي الذكية لأجل تحسن الأداء والوصول للنتائج المرجوة التي تصب في إسعاد المجتمع، ويأتي ذلك في إطار عمل مكتب مدينة دبي الذكية على التطوير المستمر ضماناً لتواؤم أجندة التحول الذكي مع بقية الأجندات في المدينة.

وعُقد الاجتماع الخامس لمجلس إدارة مدينة دبي الذكية برئاسة سعيد محمد الطاير رئيس مجلس إدارة مكتب مدينة دبي الذكية، وحضور أحمد بن محمد بن حميدان نائب رئيس المجلس، وأعضاء مجلس الإدارة: حمد عبيد المنصوري المدير العام للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، والعقيد خالد ناصر الرزوقي مدير الإدارة العامة للخدمات الذكية بشرطة دبي، ويوسف حمد الشيباني المدير العام لمركز دبي للأمن الإلكتروني، والدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر المدير العام لمكتب مدينة دبي الذكية، و محمد عبد الله الزفين مدير إدارة تقنية المعلومات في بلدية دبي، وعبد الله المدني المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم الفني المؤسسي بهيئة الطرق والمواصلات، ومنصور جمعة بو عصيبة نائب المدير التنفيذي لمؤسسة الاتصالات المتخصصة «نداء»، وبحضور يونس آل ناصر مساعد المدير العام لمكتب مدينة دبي الذكية المدير التنفيذي لمؤسسة بيانات دبي، والآنسة نورة السويدي مدير إدارة الاستراتيجية في مكتب مدينة دبي الذكية، والدكتور علي العزاوي، والدكتور أوكان جيراي والمهندس سعود عزيز - مقرر مجلس الإدارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض